التغذية العلاجية والنوم العميق | IGTS

التغذية العلاجية والنوم العميق

التغذية العلاجية والنوم العميق

اهمية التغذية العلاجية بالنسبة للنوم العميق

تلعب التغذية دورا مهما فى الحصول على قسط وافر من النوم اثناء الليل والذى لا ينعش العقل فقط بل يمنح

الجسم الفرصة لترميم نفسه فإن لطبيعة النوم الذى تحصله اثناء الليل ثأثيرا كبيرا على حياتك اليومية سواء تركيزك

ان تفاعلك مع الاخرين ام عملك ولا توجد قواعد ثابتة لمقدار النوم الكافى لان احتياجات الاشحاص تختلف فبعض

الاشخاص يمكنهم العمل مع الخصول على خمس ساعات من النوم ليلا بينما يحسن اخرون العمل بعد حصولهم

على تسع او عشر او احد عشر ساعة ليلا ليشعرو بالحيوية ويعملو بكفاءة”.

يلعب نظام التغذية العلاجية دورا فى هذا المجال حيث إن الجوع غالبا ما يسبب انقطاع النوم ويمكن ان يؤدى نقص

الكالسيوم والماغيسيوم الى الاستيقاظ بعد بضع ساعات وعدم القدرة على النوم مرة اخرى فلابد من الاشارة ايضا

الى ان المصابيين بالارق يميلون الى انخفاض مستوى السكر بالدم او الالم بالعضلات او عسر هضم او القلق او

الضغوط او الحزن او الاكتئاب كما ان ضغط الدم لديهم يكون اعلى من الطبيعى وهم اكثر عرضة للاصابة بالسكتة

الدماغية”.

التغذية العلاجية التى تفيد فى النوم العميق

اولا الاعشاب: إن للبابونج خواص مهدئة وهو امن بالنسبة للاطفال وكذلك بالنسبة للبالغين يساعد شاى الباونج

عدة مرات يوميا فى تهدئة الجهاز العصبى وتعزيز النوم الهادئ.

ثانيا التغذية: تجنب الكحول فقد تساعد كمية صغيرة منه على النوم لكنه بلا شك يخل بدورات النوم العميق فيما

بعد.

تجنب التبغ فبينما يبدو ان التدخين اثرا مهدئا فإن النيكوتين فى الواقع محفز عصبى وقد يسبب مشاكل فى النوم.

تناول لحم الديك او الموز او التين او البلح او الزبادى او اللبن او التونه او منتجات حبوب القمح الكامل فى المساء

فهى غنية بالحامض الامينى الاساسى الذى يساعد على النوم.

تحذر التغيذية العلاجية من تناول الجبن والشيكولاتة والباذنجان والبطاطس وسلطة الكرنب والسكر والسجق

والسبانخ والطماطم عند اقتراب وقت النوم لان هذه الاطعمة تحتوى على التيرامين الذى يزيد من افراز بعض المواد

المحفزة للمخ.

تجنب نقط الانف المضادة للاحتقان وعلاجات البرد فى وقت متأخر من اليوم بدون استشارة الطبيب فهى قد تسبب

النوم لبعض الاشخاص وقد يكون لها تأثير معاكس على البعض.

تناول كوبا من الحليب الدافئ والذى يحتوى على التربتوفان مع معلقة صغيرة من العسل الذى من السكريات

البسيطة حيث تسهل الكربوهيدرات دخول التربتوفان الى المخ.

“اخيرا ينصح اخصائيين التغذية العلاجية المصابين بالاررق بتجنب الكافيين الا ان الاشخاص الذين اعتادوا تناول القهوة

فى وقت متأخر من النهار وفى المساء تصاب دورات نومهم بالخلل اذا امتنعوا عن شربها حيث ان الروتين الثابت هو

اهم العوامل فى ارساء نمط صحى للنوم العميق”.

شاهد ايضا:

التغذية العلاجية والشفاء بكوب من العصير

دوراتنا