ادارة المستشفياتالمكتبة الطبية

المقصود بإدارة المستشفيات، وأهم اقسامها، وما هى مهمة مدير المستشفى 

المقصود بإدارة المستشفيات، وأهم اقسامها، وما هى مهمة مدير المستشفى، إدارة المستشفيات أو إدارة الشؤون الصحية هو ذلك التخصص الذي يعتني بالإدارة والسيطرة والمراقبة على كافة النظم الصحية العامة وأنظمة وأساليب الرعاية الصحية داخل المستشفيات وفي كافة الأقسام مثل قسم الصحة الوقائية وعلاج المرضى،  وتعد هذه المهنة علم لولاه  ما وصلت المؤسسات الصحية والطبية  المعنية للوصول إلى المستوى والجودة في تقديم الخدمة الصحية،  وإدارة المستشفيات هى المسؤول الأول في المشفى ويطلع ويهتم بمراقبة سير العمل والعمل على تذليل كافة الصعوبات.

المقصود بإدارة المستشفيات 

يقصد بإدارة المستشفيات أو إدارة الأنظمة الصحية بأنها الإدارة والسيطرة على المستشفيات وكافة فروعها وكافة مؤسسات الرعاية الصحية ويعرف ذلك اصطلاحا ويعرف دوليا باسم الإدارة، ويعرف في أمريكا بإن إدارة أحد المؤسسات كالمشفى تعرف اصطلاحا بادارة الخدمات الطبية و الصحية أو إدارة الصحة وإدارة  الرعاية الصحية.

 

وتهدف إدارة المستشفيات أو الأنظمة الصحية لتحقيق أهداف ونتائج أهمها ما يلي :

  • تيسير وسهولة العمل داخل المؤسسات الصحية ووضع وتوظيف الفرد المناسب في العمل والمكان الملائم له وأن يبين لكل فرد العمل الذي يجب تقديمه وينتظر منه.
  • ضمان استخدام كافة المصادر والأدوات الموجودة والمتاحة بالمؤسسة والمنشآت الطبية بشكل جيد وكفأ  واستغلال أمثل لها.
  • العمل على الجمع والتآلف بين كل الأقسام  والاتحاد سويا لتحقيق  هدف المستشفى  نحو النمو والازدهار للمؤسسة. 

مهمة مدير المستشفى 

مدير المشفى هو ذلك الفرد الذي يتولى المركز الرئيسي للتحكم داخل المستشفيات، وقد يتولى ذلك المنصب أفراد قد يكونوا أطباء حاليين أو سابقين وقد يكونوا أفراد ياكلون مهارات وخبرة في إدارة المجالات الصحية،  وهناك نوعين من المديرين وهما  مدير متخصص، ومدير عام أما عن المدير  العام فهو ذلك الشخص الذي لديه مسؤولية عن عملية الإدارة والمساهمة في إدارة المؤسسة الصحية بشكل عامل وكامل، أما المدير المخصص فهو صاحب المسؤولية عن القرارات المؤثرة والخامسة لفرع او قسم معين داخل المؤسسة، وعلى سبيل المثال قسم المحاسبة أو الميدانية أو الموارد البشرية أو السياسات العامة أو التسويق، ومن الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية تنفيذ ما يقارب من 218 مليار دولار بشكل سنوي تكلفة عملية إدارة المستشفى،  وهو ما يعادل قيمة 1.43% من قيمة إجمالي الاقتصاد الأمريكي  وذلك نظرا لأهمية ذلك الدور.

مهارات ومسؤوليات مدير المستشفى 

تتطلب إدارة المستشفيات والمراكز الطبية القيام بمجموعة من المهارات والمسؤوليات من أجل القيام بدوره في قيادة الرعاية الصحية والوصول إلى بيئة مناسبة تساعد في ٠وظة الخدمة الصحية والإبداع في تقديمها، ويتطلع ذلك القيام بالآتي:

  • أن يتصف المدير بقدر مناسب ولائم من تحمل المسؤولية. 
  • التوجيه والتحفيز من جانب مدير المشفى نحو تأدية العمل والإنجاز.
  • العمل على تبديل وتغيير القيادة.
  • العمل على إيجاد نوع من التضافر  بين العاملين وفيما بينهم وبينه من جانب آخر. 
  • أن يمتلك قدرات وأساليب ومهارات في اتواصل فيما بينهم وبين العاملين معه في المؤسسة الصحية. 
  • أن تكون لديه من الخبرات والمهارات المالية ويتمتع بشخصية تتسم بالتأثير  والقوة.
  • أن يتسم بالتفكير الإبداعي في حل العقبات والمشكلات وعدم التفكير بنمطية. 
  • أن يكون له دراية ووعي تنظيمي.
  • أن يكون محترف وذا مهارة في القيادة.
  • أن يكون لدية الخطة وتوجه استراتيجي.
  • يتسم بالثقة بالنفس.
  • العمل على تحفيز وتنمية مواهب العاملين معه.
  • أن يتخذ في أسلوب الإدارة أسلوب قيادة الفريق.

شاهد أيضاً:-إيجابيات وسلبيات دراسة إدارة المستشفيات

المؤهلات الخاصة بإدارة المستشفيات 

إدارة الرعاية الصحية غالبا ما تتطلب دراسة مجموعة من البرامج الخاصة بإشراف أو إدارة الرعاية الصحية داخل كليات إدارة الأعمال وداخل بعض المؤسسات الأخرى، وفي أمريكا الشمالية توجد الكثير من الجامعات الكليات الكليات تعطى درجة البكالوريوس في إدارة مجال الرعاية الصحية والموارد البسرية  للل أن درجة الماجستير هى الدرجة العملية المطلوبة.

أقسام إدارة المستشفيات 

تحالف ادارة المستشفيات من قسمين أساسيين وهما الإدارة العامة والإدارة الطبية  ويتألف كل قسم منها من هده  الاقسام، وإليكم أقسام الدرة المستشفيات:

  • قسم إدارة المخاطر: ويعد هذا القسم ذو ضرورة في المستشفيات لأنه يشمل بيان تقديم وتحديد كافة المخاطر التي تتعلق ض لها المستشفى والعمل على تجنيها، وتعمل هذه الإدارة بشكل استباقي في تحديد ما عسى أن تتعرض له من أخطاء، وتقوم تلك الإدارة بوضع الأولويات في المهام والمشاريع لأنها تأخذ في اعتبارها للمهمات  اعتبار المخاطر الفردية داخل المستشفى، كما تعمل على تشجيع الأفراد تبلغ هن المخاطر الموجودة. 
  • قسم إدارة شؤون المرضى: وهو ذلك القسم الذي يهتم بإدارة الإقامة داخل المشفى، سعيا لقضاء،المريض وقت ممتع أثناء إقامته بالمستشفى  حتى الشفاء.
  • قسم إدارة التمريض: وهو ذلك القسم الذي يهدف لممارسة التمريض ورعاية المرضى بشكل جيد ومتميز للوصول لأفضل خدمة يمكن تقديمها.
  • قسم إدارة تكنولوجيا المعلومات: وهو ذلك القسم الذي يعتني بتطوير تطبيقات الأعمال والعمل على صيانتها ودعم الأفراد المستخدمين لأجهزة الكمبيوتر الشخصية أو المحمولة والعمل على مراجعة العقود الخاصة بخدمة الاتصالات الخاصة بالمستشفى وتنسيق المشروعات وتحقيق رؤية الإدارة العامة للمستشفيات.
  • قسم إدارة الموارد البشرية: وهو يهدف لبيان طريق الحياة المهنية وجعلها تمضي في أفضل الطرق، وذلك من خلال القيام بالتخطيط.
  • قسم التوظيف والتدريب: وهو الذي يهتم ويعتني بالكشف عن رغبة القوى العاملة في تلبية احتياجات المستشفى من العاملين في الوقت المناسب.
  • قسم إدارة شؤون الموظفين: وهو ذلك القسم الذي يهتم بالمعاملات الي نية الخاصة بالموظفين  سواء،بالحضور الزمني أو كشف المرتبات أو تعويضات الموظفين.
  • قسم إدارة تطوير طاقم التمريض: وهو يهدف للنهوض بمستوى التمريض وكسبه مهارات ومعارف جديدة للتأكد من أن كافة الممرضات على مستوى من الكفاءة والمهارة والمستوى الأمن في تقديمها للخدمة الصحية للمرضى. 

أسس ومبادئ إدارة المستشفيات 

يوجد مجموعة من الأسس والمبادئ التي لابد من أخذها في الاعتبار للوصول لإدارة ناجحة في كافة المؤسسات بصفة عامة   وفي إدارة المستشفيات والمراكز الصحية بصفة خاصة، وتلك الأسس هى ما يلي:

  • العمل بمبدأ تقسيم وتوزيع العمل داخل المؤسسة وفقًا لدراستهم  وتخصصاتهم. 
  • العمل بمبدأ تنسيق وترتيب الجهود بين كافة العاملين في المؤسسة الواحدة للوصول للتناغم. 
  • العمل بمبدأ التوازن بين الإدارة والمسؤولين. 
  • الأخذ بمبدأ مركزية ووحدة القيادة.
  • الأخذ بمبدأ التابعة والترابط فيما بين الأهداف العامة والخاصة.
  • الأخذ بمبدأ الإدارة وفقًا لأهداف المؤسسة وبيان تلك الأهداف.
  • مبدأ تطبيق الرقابة والمتابعة على العمل والإشراف على العاملين. 

مستوى إدارة المستشفيات 

تنقسم مستوى إدارة المستشفيات لثلاث مستويات وهي:

  •  مستوى الإدارة العليا وهو المستوى الأول في الإدارة.
  • مستوى الإدارة الوسطى وهو المستوى الثاني.
  • مستوى الإدارة الإشرافية وهو ذلك المستوى الثالث والأخير من مستويات الإدارة،  ويتطلع كل مستوى من مستوى الإدارات مهارات إدارية ملائمة وخاصة بموقع الإدارة ويستلزم منصب إدارة المستشفيات والمستوى التنظيمي وأن يجعل بين ثلاث مهارات هى كالتالي:
  • مهارات علمية يجب أن يكون لدى مدير المشفى قدرات إدراكية ابداعية ونظرة عامة وشاملة.
  • مهارات إنسانية: وهى المهارات التي تمكنه من الاستفادة من قدرات المرؤوسين للوصول لتحقيق غايات الإدارة من خلال تحفيزهم وتنمية قدراتهم. 
  • مهارات فنية: وهى تلك المهارة اللازمة لتطوير الأداء والذي يستلزم من المدير القيام بعمليات الإشراف والمراقبة والمتابعة ومحاولة بيان الأخطاء ومعالجتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى