ادارة المستشفياتالمكتبة الطبية

الحوكمة الكلينيكية مفتاح نجاح إدارة المستشفيات

يعتبر علم تخصص إدارة المستشفيات هو أحد العلوم الإدارية، التي تقوم بتنظيم وإدارة المؤسسات الصحية مثل الوحدات الصحية الحكومية والخاصة، والمستشفيات والمراكز الصحية وغيرها من المؤسسات الصحية، كما يعتبر تخصص إدارة المستشفيات من التخصصات الحديثة والمطورة، التي ظهرت مؤخراً في الكليات والجامعات والمعاهد الإدارية العليا، ويهدف علم تخصص إدارة المستشفيات إلى أن يكون مدير المؤسسة الصحية على معرفة كاملة بإدارة الموارد البشرية، وتوفير كافة الإحتياجات والخدمات الطبية لضمان راحة المرضى، وجعل جميع البشرية تدرك أن كل المشاكل المتعلقة بالمؤسسات والمنظمات الصحية، تعتمد بشكل كبير جداً على تخصص إدارة المستشفيات.

الحوكمة الكلينيكية مفتاح نجاح إدارة المستشفيات

يعتبر نظام الحوكمة الكلينيكية نظام إداري يقوم بالتحسين المستمر للخدمات الطبية، وتقديم أحسن رعاية صحية للمرضى، حيث تشمل الحوكمة الكلينيكية بعض من الأعمدة ومنها:

  • الفحص الدوري للممارسات الكلينيكية

يعتبر الفحص الدوري للممارسات الكلينيكية من أهم الأعمدة التي تقوم عليها الحوكمة الكلينيكية، حيث يلتزم به الكوادر الطبية التي تتعامل مع المريض، من أطباء وممرضين وصيادلة، كما يجب علي الأطباء التركيز عند إعادة الفحص، والتأكد منه بعد تطبيق التحسينات، مع إلتزام كل من يقدم خدمات صحية للمريض بإتخاذ قرارات سليمة عند وجود أي تقصير في فحص الممارسات. 

  • إدارة المخاطر

من المعروف والمتداول أن المستشفيات خاصةً الحكومية تكون مصدراً للمخاطر، بمعنى أنها تكون مليئة بالعدوى والفيروسات المختلفة، بالإضافة إلى الأخطار البيولوجية، لذلك فإن إدارة المخاطر تقوم بتقليل نسبة تعرض المريض وكل العاملين بالمستشفيات إلي هذه المخاطر.

ونسبةً إلي خطورتها، فيجب توافر إداريين مسؤولين عن إدارة هذه المخاطر بطريقة مباشرة، والتأكد من أن أماكن تواجد المرضى والعاملين خالية من أي مخاطر. 

  • التقييم السنوي لكل من يعمل في المستشفي

يجب على إدارة جميع المستشفيات تطبيق ثقافة الحوكمة الكلينيكية، خاصةً عند التقييم السنوي للأطباء، لأنها ستكون خطوة مهمة في تقديم أفضل الخدمات الصحية المختلفة للمريض والكوادر الطبية.

ويشمل التقييم السنوي بعض من المراجع منها، التعليم المهني المستمر، النشاط التعليمي والبحثي، شكاوي المرضي ورسائل الشكر والتقدير للأطباء، تقارير المراجعة الكلينيكية.

مهام ومسئوليات مدير المستشفى.

 

 نال هذا تخصص إدارة المستشفيات إهتماماً كبيراً في جميع أنحاء العالم، حيث قامت بعض الدول بتوفير إداريين مدربين ومؤهلين للتعامل مع إدارة المستشفيات، والكوادر الطبية من أطباء وممرضين وصيادلة، وهذا أدي بدوره إلي زيادة التنافس بين المستشفيات وتوفير الكفاءات والجودة العالية، مما زاد من أهمية وإنتشار هذه المهنة دولياً لبعض من الأسباب منها، زيادة الأجر الذي يتقاضاه مدير المستشفى، واكتساب خبرات مهمة مع زيادة فرصة التطور الوظيفي.

كما يعتبر مدير المستشفى الممثل الرسمي للإدارة، ويقوم بالعديد من المهام المختلفة التي تتعلق بأعمال ونشاطات المستشفى، ولمعرفة هذه المهام تابع الآتي:

  1. علي الرغم من أنه ليس هناك تعامل بين مدير المستشفى والمرضى، ولكن يكون على تواصل مستمر مع الكوادر الطبية للإطمئنان على حالة المرضى، ويقوم بالإهتمام بالسياسات المختلفة التي تحسن من رعاية المرضى والخدمات الصحية.
  2. يقوم مدير المستشفى بتحقيق الأهداف الإستراتيجية الفعالة، والإشراف على الكوادر الطبية، لضمان تحقيق الفاعلية وجودة الخدمة، بالإضافة إلي تقدم الرعاية الصحية المطلوبة على أكمل وجه.
  3. يقوم مدير المستشفى بالتركيز على الصورة العامة للمؤسسة، من خلال وضع أفضل معايير للخدمة، وتحديد التغييرات اللازمة لذلك.
  4. يجب على مدير المستشفى المرونة في التعامل مع التغييرات الطارئة والتكنولوجيا الحديثة، وإزالة الحواجز بينه وبين كادر العمل، والتواصل والتعاون بشكل جيد فيما بينهم.
  5. يقوم مدير المستشفى بإعداد الميزانية، وتوفير التمويل والمواد الضرورية للمستشفى، بالإضافة إلى الإشراف علي جدول الأعمال الخاصة بجميع الكادر الطبي. 
  6. إتخاذ مدير المستشفى القرارات المصيرية والحاسمة بشكل صحيح، وحل جميع المشاكل مهما كان الضغط كبير عليه.

شاهد أيضا:-هل تقتصر إدارة المنشآت الصحية أو المستشفيات على الأطباء

وأيضاً هناك بعض المهارات التي يحتاجها مدير المستشفي ليكون مديراً ناجحاً ومنها:

مهارات التفكير الناقد critical Thinking

توفر برامج درجة الماجستير في الإدارة الصحية كافة المهارات التحليلية التي يحتاجها مديري المستشفيات، من أجل القدرة على إتباع سياسات العمل، واتخاذ القرارات السليمة بعد إيجاد الحلول.

بناء العلاقات Relationship Building

يجب على مدير المستشفى بناء علاقات قوية والتعاون مع فريق العمل من أطباء ومجلس إدارة المستشفى وطاقم التمريض، وأن يكون قادراً على التواصل مع الموظفين بفعالية للحفاظ على إدارة المنظمة وبناء الثقة بين الكادر بأكمله، وهذا يدل علي نجاح إدارة المستشفى.

التفكير السريع Quick Thinking

من ضمن مهارات مدير المنظمة الناجح سرعة التفكير في إتخاذ القرارات المصيرية، مع قدرته علي تحمل نجاح أو فشل هذه القرارات.

القيادة Leadership

يعتبر مدير المستشفى هو المسئول التنفيذي عن كل القرارات التي تحدث داخل المنظمة، لذلك فإن مهارات القيادة تتضمن تعيين الكوادر المناسبة من أطباء ومجلس إدارة المستشفي وغيرهم، مع تحفيز تلك الكوادر وإيجاد حلول مثلى لحل أي مشكلة تطرأ على المنظمة.

المعايير الأخلاقية Ethical Judgement

من أجل إتخاذ المنظمة الصحية قرارات أخلاقية سليمة، يجب إمتلاك مديري المستشفيات الأخلاق الحميدة لضمان إتخاذ قرارات سليمة في الوقت الصحيح، ولذلك وفرت إدارة الصحة بجامعة سكرانتون برنامج القيم اليسوعية، ليستعد خريجي الماجستير لإتخاذ قرارات أخلاقية في المجال الطبي.   

نصائح في إدارة المستشفيات

هناك بعض النصائح العملية التي تؤدي إلي نجاح إدارة المستشفيات، وهذه النصائح تأتي من خلال خبرة سنوات طويلة في المجال الطبي ليس يوم أو يومين.

التركيز على المرضي

الطريقة الأساسية التي نستطيع من خلالها أن نحدد إذا كانت إدارة المستشفيات ناجحة أم لا، هي ردود فعل المرضى، لهذا يجب أن يكون المرضي بكل تفاصيلهم هم أهم أولويات إدارة المستشفيات، كما يجب على كل الكادر الطبي معاملة المريض معاملة حسنة.

التوظيف بعناية

يجب على إدارة المستشفيات توظيف الأشخاص المناسبة التي تقدم أفضل خدمة، ويفضل أن تستغرق مرحلة التوظيف وقت وجهد أكبر، لأن موظفي أي مؤسسة يقوموا بالتمثيل نيابة عنها.

تدريب العاملين في المستشفى باستمرار

يجب على إدارة المستشفيات تشجيع العاملين الجدد على التدريب المستمر في أعمال الإدارة والتكنولوجيا، من أجل تحسين مهاراتهم والقيام بأفضل عمل ممكن، ويفضل أن يكون التدريب في نفس المستشفى التي سيعمل فيها المتدرب.

الإدارة العملية هي المفتاح

يجب أن يصبح مدير المستشفى هادئ وحكيم عند إتخاذ قرارات معينة في جداول الموازنة أو في إدارة سعة الخدمة، ليسهل على الجميع العمل بهدوء دون ضغط وارتباك.

إستخدام تكنولوجيا مطورة

تستخدم إدارة المستشفيات الحديثة الإتصالات في الطب والتصوير الرقمي وتخزين الصور السحابية لزيادة كفاءة العمل، كما قامت بعض إدارة المستشفيات بعمل شبكات مهنية للتواصل فيما بينهم، من أجل الحصول على طريقة علاج أو تكنولوجيا جديدة.

متابعة الأعمال

يجب على جميع العاملين في المستشفى الإنضباط والإلتزام بالقوانين في العمل، حيث يظهر مصداقية إدارة المستشفيات من خلال الخدمة التي تقدم للمرضى يومياً، لذلك يجب علي كل العاملين في المجال الطبي توفير كافة الخدمات الصحية للمرضى.

وضع إستراتيجية تواصل فعالة

يعتبر التواصل الجيد أحد أهم العوامل الفعالة في بناء المستشفيات، كما يساعد التواصل على تحقيق فهم ودعم المستشفى، بالإضافة إلي بناء علاقات قوية منذ البداية.

دبلوم إدارة المستشفيات والمؤسسات الصحية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى