شرح طريقة الشراء

مفاهيم اساسية لعلم الصحة النفسية

  2019-Mar-20
شارك على:

علم الصحة النفسية

علم الصحة النفسية هو الدراسة العلمية للصحة النفسية وعملية التوافق النفسى ،وما يؤدى اليها وما يحققها وما يعوقها وما يحدث من مشكلات واضطربات وامراض نفسية ودراسة اسبابها وعلاجها والوقاية منها ". ان علم النفس بصفة عامة يدرس السلوك فى سوءه وانحرافه ،وعلم النفس يخدم علم الصحة النفسية من خلال دراساتة العلمية عن طريق الوقاية والعلاج ويمكن النظر الى علم النفس على انه علم صحة حيث انه يقدم خدماته فى مجال الصحة وخاصة الصحة النفسية والعالج النفسى حيث تطبق كل مبادئ وطرق علم النفس فى علاج المشكلات والاضطربات السلوكية والامراض النفسية وان فروع علم النفس المرضى وعلم النفس العلاجى وعلم النفس التحليلى والعلاج النفسى وما نتناوله من موضوعات ومجالات لخير دليل على العلاقة بين علم النفس والصحة".

المفهوم العلمى للصحة النفسية

يمكن تعريف الصحة النفسية بأنها حالة دائمة نسبيا ،يكون فيها الفرد متوافقا نفسيا "شخصيا وانفعاليا واجتماعيا اى مع نفسه ومع بيئته" ويشعر بالسعادة مع نفسه ومع الاخرين ويكون قادرا على تحقيق ذاته واستغلال قدارته وامكاناته الى اقصى حد ممكن ويكون قادرا على مواجهة مطالب الحياة وتكون شخصيته متكاملة سوية ويكون سلوكه عاديا ويكون حسن الخلق بحيث يعيش فى سلامة وسلام". وايضا الصحة النفسية حالة ايجابية تتضمن التمتع بصحة العقل وسلامة السلوك وليست مجرد غياب او الخلو من اعراض المرض النفسى فان تعريف منظمة الصحة العالمية للصحة هو انها حالة من الراحة الجسمية والنفسية والاجتماعية وليست مجرد عدم وجود المرض". للصحة النفسية شقان هما: اولهما شق نظرى علمى يتناول الشخصية والدوافع والحاجات واسباب الامراض النفسية واعراضها وحيل الدفاع النفسى والتوافق وتعليم الناس وتصحيح المفاهيم الخاطئة واعداد وتدريب الاخصائيين والقيام بالبحوث العلمية والشق الثانى تطبيقى عملى يتناول الوقاية من المرض النفسى وتشخيص وعلاج الامراض النفسية".

ما هو تعريف المرض النفسى ؟

يمكن تعريف المرض النفسى بانه اضطراب وظيفى فى الشخصية ،ويبدو فى صورة اعراض نفسية وجسمية مختلفة ويؤثر فى سلوك الشخص فيعوق توافقه النفسى ويعوقه عن ممارسة حياته فى المجتمع الذى يعيش فيه ،والمرض النفسى انواع ودرجات فقد يكون خفيفا يضف بعض الغرابة على شخصية المريض وسلوكه ،وقد يكون شديد حتى قد يدفع بالمريض الى الانتحار ،وتتباين اعراض المرض النفسى تباينا كبيرا من المبالغة فى الاناقة الى الانفصال عن الواقع والعيش فى عالم من الخيال". ويتوقف علاج المرض النفسى على نوعه ومداه وحدته ،وتعالج بعض الحلات بزيارات منظمة لاحد الاطباء النفسيين بينما تحتاج بعض الحالات الى العلاج فى المستشفى والامراض النفسية كثيرة ومنتشرة ويزيد عددها عن عدد حالات شلل الاطفال ومرض السرطان متجمعة معا ،ولم يعد المرض النفسى الان وصمة عار كما كان فى السابق ،بعد ان اخذ كل مرض طريقه نحو العالج والشفاء". وهناك فرق بين المرض النفسى والسلوك المرضى فالسلوك المرضى سلوك عابر يلوثه الاضطراب الذى يشاهد كأحد اعراض المرض النفسى ،فقد نشاهد السلوك الهستيرى لدى شخص سوى وقد نشاهد السلوك الهوسى لدى شخص عادى ،وهذا يختلف عن الشخص المريض بالهستريا او الفرد المريض بالهوس".

ملاحظات هامة على الصحة النفسة والمرض النفسى

الصحة النفسية والمرض النفسى مفهومان لا يفهم احدهما الا بالرجوع الاى الاخر ،والاختلاف بين الصحة النفسية والمرض النفسى مجرد اختلاف فى الدرجة وليس فى النوع ومن المعلوم انه لا يوجد نموذج مثالى يساعدنا فى التفريق الحاد بين الصحة النفسية والمرض النفسى ،وهناك عدة مصطلاحات علمية ولها تعريفات خاصة بها مثل".

السوية "العادية"

السوية هى القدرة على توافق الفرد مع نفسه ومع بيئته والشعور بالسعادة وتحديد اهداف وفلسفة سليمة للحياة يسعى لتحقيقها ،والسلوك السوى هو السلوك العادى اى المألوف والغالب على حياة غالبية الناس ،والشخص السوى هو الشخص الذى يتطابق سلوكه مع سلوك الشخص العادى فى تفكيره ومشاعره ونشاطه ويكون سعيدا ومتوافقا شخصيا وانفعاليا واجتماعيا".

اللاسوية "الشذوذ"

اللاسوية هى الانحراف عما هو عادى والشذوذ عما هو سوى ،واللاسوية حالة مرضية فيها خطر على الفرد نفسه او على المجتمع تتطلب التدخل لحماية الفرد وحماية المجتمع منه ،والشخص اللاسوى هو الشخص الذى ينحرف سلوكه عن سلوك الشخص العادى فى تفكيره ومشاعره ونشاطه ويكون غير سعيد وغير متوافق شخصيا وانفعاليا واجتماعيا".

معايير السوية واللاسوية

يعتبر السلوك سويا او غير سوى ويكون هذا حسب المعايير الاتية مثل: المعيار الذاتى: حيث يتخذ الفرد من ذاته اطارا مرجعيا يرجع اليه فى الحكم على السلوك بالسوية واللاسوية". المعيار الاجتماعى: حيث يتخذ من مسايرة المعايير الاجتماعية اساسا للحكم على السلوك بالسوية او اللاسوية ،فالسوى هو المتوافق اجتماعيا واللاسوى هو غير المتوافق اجتماعيا". المعيار الاحصائى: حيث يتخذ المتوسط او المنوال او الشائع معيارا يمثل السوية وتكون اللاسوية هى الانحراف عن هذا المتوسط بالزائد او الناقص". المعيار المثالى: حيث يعتبر السوية هى المثالية او الكمال او ما يقرب منه واللاسوية هى الانحراف عن المثل الاعلى او الكمال".

ملاحظات هامة من الصحة النفسية على السوية واللاسوية

السوية واللا سوية مفهومان لا يفهم احدهما الا بالرجوع الى الاخر ،والفرق بينهما فرق فى الدرجة وليس فى النوع بين السوى واللا سوى او بين العادى والشاذ او بين الصحة النفسية والمرض النفسى اى ان الافراد يمكن ترتيبهم على متصل مستمر بين السوية واللا سوية وبين العادى والشذوذ وبين الصحة النفسية والمرض النفسى". شاهد ايضا: مناهج الصحة النفسية للحياة بشكل افضل