الصحة النفسية والنظام الايكولوجى المكبر | IGTS

الصحة النفسية والنظام الايكولوجى المكبر

الصحة النفسية والنظام الايكولوجى المكبر

الصحة النفسية

ان الصحة النفسية هى جزء لا يتجزأ من جسم الانسان فهي تؤثر على باقى اجهزة الجسم من الناحية الصحية

فمن الممكن ان يمرض الانسان ويحتاج الى التدخل الطبي والعلاج وفى هذه الفترة اصبح للمرض النفسى ادراك

علمى وايضا اصبح له الكثير من المتخصصين الذين يتعاملو مع المريض النفسى بسبب الاصابة به وهناك طرق

حديثة للعلاج فلا يوجد داعى للخجل من الحديث لان اهم شئ هو الوقاية من المرض النفسى ومعرفة علاجه وايضا

كيفية التعامل مع المريض النفسى وهناك اخصائيين للصحة النفسية يعرفون جيدا انه يجب التعامل مع المرض

النفسى هو نفس التعامل معه كأى مرض يصيب الجسم وانه يصيب جسم الانسان ويحدث هذا المرض نتيجة

مشاكل كبيرة قد تعرض لها الانسان ففى بعض الاحيان يكون المرض النفسى بالوراثة فيكون فى جينات احدى

الوالدين وينتقل الى الاجيال الاخرى فيوجد العديد من الامراض النفسية مثل القلق والاكتئاب وايضا الاضطرابات

النفسية والفوبيا والوسواس القهر وهناك ايضا اتواع عدية من الامراض النفسية المعروفة وكل مرض له علاجه

الخاص وطريقة الخاصة ايضا فى العلاج وايضا فى سلوك الاخصائى او الطبيب المعالج “.

النظام الايكولوجى المكبر

وهذا النظام يمثل الاطار الاجتماعى والثقافى العام الحاكم والموجه وهو يتمثل فى الخصائص الثقافية العامة

للمجتمع بما فيه من معتقدات وقيم وعادات كما يتمثل بالنظ السياسية والاقتصادية الحاكمة للمجتمع ويتمثل كذلك

بالانتماءات الاتنية والقومية والدينية وما لها من خصائص وما تفرضه من خيارات واسليب فى التنشئة “.

يدخل ضمن هذا النظام الايكولوجى المكبر الادبيات التى قدمتها علوم الانتروبولوجيا الثقافية مثل اعمال مارجريت

ميد وروث بندكت فى اساليب التنشئة ونظم القرابة والادوار العائلية والجنسية والمكانة الخاصة بمختلف الاجيال

وكذلك صراع الاجيال والتحولات الاجتماعية ومقدار العزلة او الانفتاح والتفاعل الثقافى وكلها عناصر حاكمة جدا لنمط

الحياة والنظرة الى الذات والكون كما انها تولد مختلف حالات الصراعات والاضطرابات الخاصة بالصحة النفسية “.

يكفى مثلا على ذلك المقارنة بين مختلف اسليب التنشيئة من تشدد مفرط او تسامح فى الرضاعة والفطام

والتدريب على النظافة وكيفية تأثيرها على تكوين الشخصية مثل الشخصية العدوانية او الشخصية الوسواسية

او الشخصية المتسامحة او الشخصية الانفعالية او الشخصية العقلانية ومنها مثلا اساليب التعامل مع المراهقة

التى تتوفر فيها ادبيات كثيرة وكيف تؤثر على ازمة العبور الى الرشد وصعوباته او سهولته وانعكاسات ذلك كله على

الصحة النفسية.

شاهد ايضا:

الصحة النفسية وعلم المورثات

دورات صحية

دوراتنا