التغذية العلاجيةالمكتبة الطبية

التغذية العلاجية وأهمية التغذية العلاجية

التغذية العلاجية، تعتبر عامل أساسي لصحة جميع الأطفال والكبار، حيث تظهر الكثير من المشكلات الصحية في المجتمع بسبب ضعف البنية الجسدية نتيجة سوء التغذية، وبالتالي تؤثر التغذية السليمة ومكونات الطعام فى وظائف الجسم المختلفة، وقدرته على مقاومة الأمراض المتنوعة، ومن هنا يأتي دور التغذية، وفي السطور التالية نستعرض ما هي التغذية العلاجية وأهميتها.

التغذية العلاجية 

هي استخدام الغذاء كوسيلة علاجية للاستفادة من العناصر الغذائية الموجودة فيه، وتعتمد طريقة التغذية العلاجية على تقديم عدة أنظمة غذائية وفقًا لحالة الشخص ويكون تحت إشراف أخصائي تغذية، كما يتم إجراء بعض التغييرات البسيطة على النظام الغذائي للشخص، ويختلف ذلك تبعًا للحالة التي يعاني منها الشخص، ويمكن تقديم الكثير من الحالات الصحية ومن أبرزها:

  • مرضى السكري. 
  • السرطان. 
  • أمراض القلب. 
  • الضغط. 
  • الكلي.

وغيرها من الحالات الصحية الموجودة فى المستشفيات والتي تحتاج من أخصائي التغذية اتباع نظام معين من التغذية، وقد يتغير نظام التغذية للفرد مع مرور الوقت حسب استجابته وتحسن حالته الصحية. 

أهمية التغذية العلاجية 

تكمن أهمية التغذية فى الكثير من الأمور ومن أهمها ما يلي:

  1. تعزيز الصحة العامة للمصاب ومساعدته على اتباع أسلوب حياة صحية، حيث تساهم التغذية فى تعليم الشخص أنماط التغذية الصحية، وذلك لاتباعها طرق حياة صحية. 
  2. ثم علاج بعض الحالات الصحية واضطرابات الجهاز الهضمي، حيث تساعد المريض في حدوث تغييرات في الأنظمة الغذائية التي تساعده على التعافي أو التقليل من أعراض تلك الأمراض. 
  3. الوقاية من المضاعفات المصاحبة لبعض الأمراض والتقليل منها، فاتباع نظام التغذية التي وصفها الطبيب المختص أثناء فترة العلاج تساعد بشكل كبير في التقليل من خطر الإصابة بالمضاعفات التي من الممكن أن تهدد حياة المريض، كما أنها تحسن الحالة العامة له.

شاهد أيضاً:- دبلوم التغذية العلاجية الشاملة

أمثلة الأنظمة الغذائية العلاجية 

هناك بعض الأمثلة على الأنظمة الغذائية العلاجية الشائعة والتي تتمثل في الآتي:

  • النظام الغذائي لمرضى السكر. 
  • والنظام الغذائي قليل الدسم. 
  • ثم النظام الغذائي المنخفض الدهون. 
  • التعديل على المحتوى الغذائي من المعادن. 
  • والنظام الغذائي الخالي من الجلوتين. 
  • الأنظمة الغذائية السائلة. 
  • ثم النظام الغذائي قليل الأملاح. 
  • النظام غذائي لمرضى الكلى. 
  • ثم التعديل على كمية الكربوهيدرات. 
  • التعديل على عدد السعرات الحرارية. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى