مكافحة العدوى وطرق انتقال العدوى | IGTS

مكافحة العدوى وطرق انتقال العدوى

مكافحة العدوى وطرق انتقال العدوى

مكافحة العدوى

معنى مصطلح مكافحة العدوى وهو يقصد بالحماية من عدوى المستشفيات او بمعنى اخرمكافحة عدوى خدمات

الرعاية الصحية فهى من اهم المواضيع التى يهتم العاملين بها لانه تترك اثر سالبى لمن يتعرض لها فيمكن ان

تنتقل العدوى من المريض الى اى من العاملين بالمستشفى اوالى المرضى الاخرين فلذلك مصطلح مكافحة

العدوى يتم تردده بستمرار للحماية من الامراض المعدية ولابد من مكافحة العدوى حتى يتم الحد منها حتى لا

تنتشر بين المرضى او الزائرين والعاملين بالمستشفى او البيئة الخارجية فأن المستشفى هى مكان يتداول فيه

جميع فيئات المجتمع فهى بيت الداء الذى ينشر العدوى خارج اسوارها لذا يجب الاهتمام بطرق بتطبيق اساليب

مكافحة العدوى حتى يتم الحد من انتشار العدوى”.

طرق انتقال العدوى

لا تحدث العدوى الا مع وجود العناصر الاساسية المؤدية الى ذلك وهذ العناصر هى عامل مسبب للعدوى ومصدر

لهذا العامل وعائل معرض للاصابة بهذا العامل والاهم من ذلك كله وجود طريقة ينتقل بها العامل من المصدر الى

العائل ويعرف التفاعل بين هذه العناصر جميعا بأسم سلسلة العدوى او دورة انتقال المرض ويركز ذلك التفاعل على

الروابط والعلاقات بين جميع هذه العناصر”.

المكونات لدورة انتقال المرض

1- العوامل المسببة للعدوى وهى تلك الميكروبات التى يمكن ان تتسبب فى الاصابة بالعدوى او المرض وتشمل

البكتريا او الجراثيم والفيروسات والفطريات والطفيليات.

2- مخزون العدوى وهو المكان الذى يعيش فيه الميكروبات المسببة للمرض وتنمو وتتكاثر وقد يكون فى الانسان او

الحيوان او النبات او التربة او الهواء او الماء او غير ذلك من المحاليل او الادوات والمعدات المستخدمة فى

المستشفيات والتى قد تكون مكمنا للميكروبات المسببة للمرض.

3-اماكن الخروج تطلق على الطريق الذى تخرج من خلاله العوامل المسببة ويمكن للكائن المسبب للعدوى لن يخرج

من المكمن من خلال الدورة الدموية او الفتحات الموجودة بالجلد مثل الجروح السطحية والجروح العميقة والمواضع

التى خضعت للجراحة والطفح الجلدى والاغشية المخاطيى مثل العيون والانف والفم والجهاز التنفسى مثل الرئتين

والجهاز البولى والتناسلى والجهاز الهضمى مثل الفم والشرج او المشمية وذلك عن طريق الدم او الافرازات او الرذاذ

الذى يأتى من هذه الاجزاء من الجسم.

4- طرق الانتقال تطلق على الطريقة التى تنتقل بها الميكروبات من المخزون الى العائل المعرض للاصابة وتجود

طرق لانتقال العوامل المعدية مثل.

-التلامس قد ينتقل الكائن المسبب للعدوى مباشرة من المكمن الى العائل المعرض للاصابة عن طريق اللمس مثال

ذلك جراثيم العنقوديات بكتريا ستافيلوكوكس والعلاقة الجنسية مثل داء السيلان او فيروس الايدز ويعتبر التلامس من

اهم طرق انتقال العدوى واكثرها شيوعا ويمكن تقسيمه الى نوعين هما.

(1)الاتصال المباشر:ويقصد به انتقال الميكروبات نتيجة تلامس سطح جسم شخص مصاب بالمرض مع سطح جسم

شخص اخر عرضة للاصابة بهذا المرض.

(2)الاتصال الغير مباشر:ويقصد به تلامس المعرض للاصابة بالمرض مع مادة ملوثة مثل المعدات والابر والضمادات

الطبية الملوثة او الايدى الملوثة للقائمين على خدمات الرعاية الصحية او القفازات الملوثة التى لم يتم استبدالها

عند التعامل مع المرضى.

– الانتقال عن طريق الرذاذ ويقصد به انتقال الميكروبات المسببة للمرض عن طريق الرذاذ الذى يحتوى على

الميكروبات الناتجة عن الشخص مصدر العدوى اثناء قيامه بالتحدث او العطس او السعال او الناتج عن بعض الاجراءات

الطبية مثل عمل منظار للقصبات الشعب الهوائية او اجهزة شفط السوائل الى الجسم العائل عن طريق الفم او

مخاط الانف او داخل العين فى الملتحمة ويتميز الرذاذ بالكثافة التى لا تسمح له بان يستمر معلقا فى الهواء مما

يعنى ان الميكروبات المنقولة عبر الرذاذ مختلفة عن غيرها من الميكروبات الموجودة بالهواء ولذلك فلا يوجد حاجة

لتطبيق اساليب خاصة للتهوية لمنع انتقال الميكروبات عبر ذلك الطريق.

– الانتقال عن طريق الهواء قد ينتقل العامل المسبب للعدوى عبر نويات قطيرية رذاذية صغيرة جدا اقل من او تساوى

5 ميكرونات تحتوى على كائنات دقيقة تظل معلقة فى الهواء الذى يحملها لمسافات بعيدة جدا بخلاف القطيرات

الكبيرة ثم يقوم العائل المعرض للاصابة بالمرض باستنشاق تتلك النوايا الصغيرة ومن امثلتها الحصبة والسل وتظل

هذه النوايا الصغيرة معلقة فى الهواء لفترات زمنية متغايرة وهنا تفيد الاستعانة بأساليب التهوية الجيدة لمنع انتقال

الميكروبات.

-الناقل الوسيط قد تنتقل الميكروبات المسببة للعدوى بطريقة غير مباشرة الى العائل المعرض للعدوى عن طريق

مادة ملوثة بالعامل المسبب للعدوى ومن هذه النواقل الطعام مثل السلمونيلا والدم مثل فيروس التهاب الكبدى

(بى ) وفيروس التهاب الكبدى (سى) وفيروس العوز المناعى البشرى والكاء الكوليرا والاداوات الملوثة مثال فيروس

التهاب الكبدى (بى) وفيروس التهاب الكبدى (سى)وفيروس العوز المناعى البشرى الايدز.

5- اماكن الدخول تمثل اماكن الدخول الطويق الذى تملكه الميكروبات المسببة للمرض لتدخل جسم العائل المعرض

للاصابة وقد تدخل هذه الميكروبات عن طريق:

-مجرى الدم من خلال مواقع دخول الاجهزة للدم مثل القساطر الوريدية والمحاقن

-فتحات الجلد مثال الجروح السطيحة والعميقة والطفح الجلدى وموضع الجراحة

-الاغشية المخاطية مثال العيون والانف والفم

-الجهاز التنفسى مثل الرئتين

-الجهاز البولى والتناسلى مثال المهبل والقضيب

-الجهاز الهضمى مثال الفم وفتحة الشرج

-المشمية

6- العائل المعرض للاصابة:هو الشخص الذى يمكن ان يصاب بالعدوى عن طريق الميكروبات المسببة للمرض وقد

يكون هذا العائل هو المرسض او العامل بمجال الرعاية الصحية او الافراد العاملين كمساعدين بالمستشفى او زوار

المستشفى وغيرهم من افراد المجتمع ويختلف العائل باختلاف العامل المسبب للمرض ويساعد التطعيم ضد انواع

معينة من الميكروبات المسببة للعدوى فى تقليل الاصابة بالامراض التى تسببها هذه الميكروبات.

شاهد ايضا: 

مكافحة العدوى والوقاية من الاصابة بالعدوى فى المستشفيات

دوراتنا