كيف تؤثر علاقة الوالدين على الصحة النفسية للطفل ؟

  2019-Mar-25
شارك على:

علاقة الوالدين تؤثر على الصحة النفسية للطفل

1- السعادة الزوجية تؤدى الى تماسك الاسرة بما يجعل هناك مناخا يساعد على نمو الطفل الى شخصية متكاملة ومتزنة وعاقلة. 2-الوفاق والعلاقات السوية بين الاباء والامهات تؤدى الى اشباع حاجة الطفل الى الامن النفسى وايضا الى توافقه النفسى. 3-الاتجاهات الانفعالية السوية واتجاهات الوالدين الموجبة نحو الحياة الزوجية ونحو الوالدية تؤدى الى استقرار الاسرة والصحة النفسية لكافة افرادها. 4-تؤدى التعاسة الزوجية الى تفكك الاسرة مما يخلق مناخا يدى الى نمو الطفل نموا نفسيا غير سوى وغير مقبول صحيا. 5-تعكر الخلافات بين الوالدين صفاء جو الاسرة مما يؤدى الى انماط السلوك المضطرب لدى الطفل كالغيرة والانانية والشجار وعدم الاتزان الانفعالى. 6-السلوك الشاذ والخلافات التى تؤدى الى المشكلات النفسية للزوجين التى يقومان بها يهدد استقرار المناخ الاسرى والصحة النفسية لكافة افراد الاسرة.

كيف تؤثر العلاقة بين الوالدين على الطفل

1-العلاقات والاتجاهات المشعبة بالحب والقبول والثقة تساعد الطفل فى ان ينمو الى شخص يحب غيره ،ويتقبل الاخرين ويثق فيهم. 2-العلاقات السيئة والاتجاهات السالبة والظروف غير المناسبة تؤثر تأثيرا سيئا على النمو النفسى وعلى الصحة النفسية للطفل.

كيف تؤثر علاقة الزوجين على الصحة النفسية بين الاخوة

العلاقات المنسجمة بين الاخوة الخالية من تفاصيل طفل الى طفل او جنس الى جنس والمشبعة بالتعاون والخالية من التنافس تؤدى الى النمو النفسى والصحى السليم للطفل ،وهذا يجب ان يعمل الوالدان حسب سيكولوجية الطفل الوحيد اوالطفل الاكبر اوالطفل الاصغر اوالطفل الاوسط".

كيف تكون العلاقة بين الاسرة والمدرسة

ان العلاقة بين الاسرة والمدرسة مهمة للغاية وخاصة علاقات التعاون لتبادل المعلومات والتوجيهات فيما يتعلق بنمو الاطفال ،وتقوم مجالس الاباء والمعلمين بدور كبير فى هذا الصدد ،كذلك فإن العلاقات الاسرية وبقية العوامل المؤثرة فى النمو النفسى للطفل مهمة ايضا وخاصة المدرسة ووسائل الاعلام وايضا دور العبادة". وعلى العموم يجب العمل على تدعيم العلاقات الاسرية حتى يتحقق اثرها النافع على الصحة النفسية الخاصة بالطفل ويجب تلافى تصدعها الذى يؤثر تأثيرا ضارا ،ومن اهم هذه الاسباب انهيار الاسرة بسبب موت احد الوالدين او الاثنان او انفصال الوالدين او تركهما للطفل ،ويكون صدد هذا تعرض الطفل الى عدم الامان او الادمان او الفقر او التشرد ونقص وسائل الراحة". شاهد ايضا: التنشئة الاجتماعية والصحة النفسية للطفل