شرح طريقة الشراء

توصيات هامة من التغذية العلاجية

  2019-Mar-24
شارك على:

الحالات التى تحتاج الى تعديل فى التوصيات من التغذية العلاجية

التوصيات الغذائية المسموحة هى عبارة عن المأخوذ من العناصر الغذائية لتفى بالاحتياجات المطلوبة للانسان المتعافى او السليم ولا تأخذ فى الاعتبار بعض الحالات الخاصة التى تحتاج الى رعاية وتعديل مثل".

النشاط الرياضى

ان مختلف انواع النشاطات الرياضية بوجه عام يعمل على زيادة الطاقة المنصرفة داخل الجسم لذلك يجب زيادة السعرات المأخؤذة وعند زيادة السعرات المأخوذة من الطاقة يصبح ذلك زيادة فى بعض العناصر الغذائية الاخرى مثل فيتامين "الثيامين" اللازم لعملية التمثيل الغذائى للكربوهيدرات وان كان هذا يزداد طبيعيا بزيادة كمية الطعام المتناولة بشرط ان يكون الطعام مختار بطريقة صحيحة ،اى نوع من النشاط اى حالة قد تسبب زيادة العرق المفرز من طريق الجلد ،وينتج عنه زيادة الماء والملح الذى يفقده الجسم ،واذا استمرت هذه الحالة لمدة طويلة قد تؤدى الى فقدان معنوى لبعض العناصر الغذائية الاساسية ،لهذا يجب مراعاة زيادة كمية الماء او السوائل التى يتم فقدها فى مثل هذه الحالات".

بعض التفاصيل من التغذية العلاجية فى درجات المناخ المختلفة

لقد تم تصميم بعض الجداول على اساس توزيع دقيق لدراجات الحرارة ما بين 20 الى 25 فان التعرض للبرد او الحر لفترة طويلة يجب ان تعدل الاحتياجات من الطاقة ،فالتعرض الطويل للبرد يستدعى زيادة كمية السعرات المنتاولة فى حين ان التعرض الطويل للحر او ارتفاع درجة الحرارة ربما بقلل النشاط الجسمى وبالتالى الطاقة المفقودة والطعام المتناول ،كما ان ارتفاع درجة الحرارة يؤدى ايضا الى العرق وزيادة الكمية المفرزة من الاملاح عن طريق الجلد لذا ترفع نسبة الاحتياجات من الاملاح والسوائل".

بعض التفاصيل من التغذية العلاجية عن مرحلة العمر

حتى الان ليس هناك دراسات كافية عن الاحتياجات الغذائية للمسنين لذا فقد قسمت فئة البالغين الى فئتين من العمر من 23 الى 50 ومن 51 فيما فوق ،ولكن هناك بعض الادلة نتيجة الدراسات التى اجريب على المسنين تفيد ان تركيب الجسم يتغير بتقدم السن ،فهناك زيادة فى نسبة الدهن بالجسم وبطء فى النشاط الميئابولزمى فى الانسجة مما يقلل من الطاقة الاساسية للتمثيل الغذائى مع قلة النشاط الحركى ،نتيجة لذلك يجب ان تقلل الطاقة الكلية المأخوذة وبالتالى كمية الطعام المنتاول فى هذه الفئة من السن يجب الاهتمام بعملية اختيار الطعام وتصميم الوجبات والا فتكون النتيجة حدوث نقص غذائى فى عدة عناصر غذائية اساسية".

المشاكل الطبية الخاصة بالتغذية العلاجية

هناك احتياجات غذائية خاصة لبعض الحالات المرضة الناتجة عن خلل فى عملية التمثيل الغذائى ،الامراض المزمنة الجروح النمو غير كامل مثل هذه الحالات نتطلب علاج دوائى وعلاج غذائى خاصة لا تشمله التوصيات الغذائية للاشخاص الاصحاء العدوى كمثال حتى البسيط منها تزيد من فقد كمية النيتروجين والاملاح والفيتامينات من الجسم ،العدوى المزمنة التى تشمل الجهاز الهضمى تسبب بدورة قلة الطعام المأخوذ مما يؤدى بطول المدة الى سوء التغذية ان فترات النقاهة التى تعقب المرض والاصابات والحروق والعمليات الجراحية حيث يكون الجسم فى حالة تعويض لما فقده من انسجة وعناصر غذائية مختلفة مخزونة بالجسم تحتاج الى زيادة فى الاحتياجات الغذائية قد تصل الى نسبة الاحتياجات الغذائية اللازمة خلال فترة النمو ،اذا كان هناك فقد للشهية ملحوظ فى هذه الفترة يجب ان يراعى امداد المريض بالطعام عن طريق اخر غير الفم لمحاولة تعويض الجسم عما فقده من انسجة وعناصر غذائية واهمية حصوله على جميع احتياجاته الغذائية.

كيف يكون التفاعل بين التغذية العلاجية والدواء

اى شخص يتناول الدواء يكون عرضة لبعض المخاطر الناتجة من التأثيرات الضارة للتفاعل بين الطعام والدواء وقد تتأثر الحالة الغذائية للفرد نتيجة لهذه التفاعلات حيث انها قد تؤدى الى التغير فى: 1- الطعام الذى يتم تناوله. 2- امتصاص العناصر الغذائية او الدواء. 3- التمثيل الغذائى للعناصر الغذائية اولدواء. 4- المفرز من العناصر الغذائية او الدواء. تعتبر بعض التفاعلات بين الغذاء والدواء غير مرغوب بها طبيا ويتنج عنها التحكم فى المرض ،فمثال على ذلك عند تحديد كمية فيتامين "ك" فى غذاء المريض يكون تأثير دواء "الورفرين" المضاد للتجلط اكفأ وافضل واطول بالرغم من ذلك فإن هناك تأثيرات كثيرة غير مرغوب فيها تنتج من تناول الطعام مع الدواء وهذه تشمل النقص الغذائى ،مثل تأخر النمو فى الاطفال ،وايضا قلة التحكم فى المرض والتسمم الحاد من الدواء ،فهناك بعض الاشخاص يكونون اكثر عرضة وحساسية لهذه التأثيرات الضارة مثل المسنين والاطفال وايضا الحوامل والامهات التى تقوم بالرضاعة ،لذلك يجب ان يتم اخذ ذلك فى الاعتبار عند تحديد التوصيات الغذائية من العناصر المختلفة حيث ان جداول التوصيات الغذائية المسموحة موضوعة للاشخاص الاصحاء فقط. شاهد ايضا: ما هو دور اخصائيين التغذية العلاجية