اهمية الموارد البشرية لتقديم خدمة الجودة الصحية | IGTS

اهمية الموارد البشرية لتقديم خدمة الجودة الصحية

اهمية الموارد البشرية لتقديم خدمة الجودة الصحية

ما هو درو الموارد البشرية لتقديم خدمة الجودة الصحية

هناك امثلة عديدة عن مرافق طبية متطورة ومجهزة بأفضل التقنيات الباهظة الثمن ولكنها ذات نوعية منخفضة

بسبب الموارد البشرية التى هى دون المستوى المطلوب لتوفير خدمة الجودة الصحية المميزة وسيتم فى هذا

المقال عرض اوضاع كل فريق من اعضاء المرفق الصحى”.

الاطباء

من المعروف ان الطب الذى يواجد منذ اقدم العصور ولا يزال يشكل العمود الفقرى للرعاية الصحية والمدخل الرئيسى

للنظام الصحى فى كل الدول تقريبا فقد كانت مهنة الطب حتى بداية القرن العشرين مهنة تدريبية اذ كان تعليمه

ومهاراته تكتسب من خلال مرافقة العلماء والاطباء ومناقشة حالات المرض والتعليم بالممارسة حتى اذا ما اكتسب

شخص ما هذه المعلومات والمهارات سمى نفسه او اعطى لقب الطبيب من استاذه او معلمه وفى تلك الفتر لم

تكن توجد ضوابط معينة او معايير محددة او خدمات الجودة الصحية “.

العلاقة التعاقدية بين الطبيب والمريض

ان العقد او العلاقة بين الطبيب والمريض ترعاه بشكل اساسى احكام قانون الواجبات الاخلاقية والعقود وقانون الاداب

الطبية فحين يقبل الطبيب معالجة مريض تنشأ العلاقة التعاقدية بالرضى والقبول المتبادلين فيما بينهما وعملا

بأحكام القانونيين المذكورين اى الواجبات الاخلاقية والعقود والاداب الطبيبة لايلتزم الطبيب بتقديم معالجة المريض

بل بتأمين افضل معالجة مناسبة له ولهذا يترتب على الطبيب الواجبات الاساسية الاتية:

1-على الطبيب خلال فترة المعالجة ان يعامل المريض بإنسانية ورفق واستقامة وان يحيطة بالعناية والاهتمام.

2-ان يلتزم الطبيب الذى يقبل بمعالجة مريض بتأمين استمرار معالجته سواء بنفسه ام بالتعاون مع شخص مؤهل

وذلك بكل دقة وضمير حى ووفقا لاحدث المعطيات العلمية التى ينبغى ان يتابع تطورها.

3-بعد اعطائه وتحديده للعلاج الواجب اتباعه يسهر الطبيب على متابعة التنفيذ.

4-فى حالة رفض المريض العلاج يحق للطبيب التوقف عن متابعته واذا تبين له ان المريض فى خطر عليه ان يبذل

جهده لاقناعه بالعلاج ويوفر له خدمة الجودة الصحية المناسبة وعند الاقتضاء يقوم بإستشارة طبيب اخر او اكثر.

5-يحظر على الطبيب ان يحترم دائما ارادة المريض واذا كان وضع المريض يسمح لا بالتعبير عن ارائه فيجب اعلام

ذويه.

فريق التمريض

كانت الممرضة ومنذ غابر العصور رفيقة درب الطبيب فى تقديم خدمة الجوة الصحية ومساعدته فى معالجة المرضى

ويعلمنا التاريخ بأن اوائل الممرضات كان من الراهبات وعرف الاسلام الممرضة والنساء اللواتى رافقن جيش

المسلمين فى جهادهم الاول “.

1-العامل الاساسى الذى اخر تطور مهنة التمريض يعود الى كونه التمريض مهنة لا تتمتع بالاستقلالية فهى ليست

مهنة حرة كالطب فالممرضة لا تستطيع حتى الان ممارسة المهنة بمفردها فهى اجمالا موظفة يفترض انها تعمل

تحت اشراف الطبيب.

2-تأثرت مهنة التمريض على مر العصور من كونها تستقطب المرأة التى كانت تقوم بتقديم خدمة الجودة الصحية

عموما مقارنة بالطب الذى كان يطغى عليه الرجال.

3-تاثرث مهنة التمريض من تعدد مستويات فريق التمريض ولا يزال يوجد لغاية الان ممرضات يعملن فى المرافق

الصحية وهن يحملن شهادات متباينة فى العلم والخبرة فهنالك ممرضات حصلن على الشهادة الابتدائية كمدخل

لدراسة التمريض ومنهن من حصل على الشهادة المتوسطة او الثانوية او الجامعة الاولى او حتى الدكتوراه.

4-لا يزال الناس المحافظين فى بعض الدول يصرفون بناتهم عن الالتحاق بمهنة التمريض متذرعين بأن من العسير

على الممرضة ان تقوم برعاية الرجل وتساعده فى حصوله على حاجاته الاساسية اليومية كما انها تقوم بتقديم

خدمة الجودة الصحية للمرضى وهم بحالة صحية حرجة مما يضعها فى وضع نفسى شاق.

الصيادلة

منذ بزوغ الحضارة الانسانية برزت الصيدلة كإحدى المهن الصحية الاساسية فكان الصيدلى يعمل على تحضير

الادواية من الاعشاب المعتمدة فى علاج الامراض وتركيب الوصفات ومزج المواد ذات الفعالية الدوائية واعداد

الدهونات او الزيوت او المراهم بشكل يسهل وكان يتم حسب وصفات الطبيب”.

الطبابيون او الفئات التقنية المساعدة

ازداد فى العقدين الاخيرين اهمية فئة من الكوادر البشرية الصحية ما لبث ان تزايدت اعدادها واختصاصاتها مع ما

يؤدى ذلك الى برامج تدريبية جديدة والى اختصاصات مستحدثة تقوم بتقديم خدمة الجودة الصحية وهى مساندة

العمل الطبى وزيادة انتاجية الفريق الطبى بوجه عام والطبيب بوجه خاص ولعل السبب الرئيسى لتزايد الاهتمام

بهذه الفئة ادخال التكنولوجيا الحديثة الى العمل الطبى واستخدام الاجهزة والمعدات فى مجالات التشخيص

والعلاج”.

شاهد ايضا:

مبادئ تمويل خدمات الجودة الصحية

دوراتنا