الصحة النفسية والخلق الوراثية

  2019-Feb-18
شارك على:

الصحة النفسية الخاصة بسلوك الانسان

هناك عامل يؤثر فى سلوك الانسان فى مقدرته على تكييف نفسه للبيئة وهو الخلق ويلاحظ ان الخلق نفسه نتيجة لتفاعل الفرد مع بيئته وهو بدوره يحدد الى درجة ما الصورة التى يحدث بها تكيف المرء لبيئته بعد ذلك ويمكن ان يقال ان الخلق هو سلوك الانسان فى مجموعة وتدخل فى تحديده عوامل وراثية من انواع مختلفة وللخلق اساسان وراثيان مهمان وهما الغرائز والمزاج".

عامل الغرائز والمزج وعلاقتهم بالصحة النفسية

ان الغرائز يعتبرها البعض امثال العالم مكدوجل والعالم وبرت انها وحدات وراثية فالانسان يرث غرائزه بدراجات متفاوته فى الشدة لهذا نجد فى بعض من الاحيات او تشابه بين جرائم الاباء وجرائم ابناهئهم وخصوصا فى جرائم السرقة وترتبط بغريزة التملك والجرائم الاعتدائية وتربط بغريزة المقاتلة والهرب وغيرها من الغرائز ولكن اذا مكان الانسان يرث غرائزه بقوة معينة فان توجيه الغرائز هذه الى الخير او الى الشر مرتبط بالبيئة والتعليم فكأن اساس الخلق وارثى ولكن ايضا اتجاه الخلق فى الطريق المقبول او غير المقبول متوقف على البيئة المحيطة". واما المزاج فهو مجموع الخصائص الفسيولوجية الخاصة بالصحة النفسية المؤثرة فى الخلق وهذه الخصائص ناتجة من مجموع افرزات الغدد ومما بالدروة الدموية فى جسم الانسان ومن خصائص ومركبات ومن المميزات الطبيعية للمجموع العصبى نفسه وهذه الصفات المزاجية التى تلون خلق الانسان لها اساس جسمانى تتحك فيه الوارثة الى بعيد". ويلاحظ ان الغرائز او الصفات المزاجية تساعد فى حالة التطرف على عدم حدوث التكليف السوى بالصحة النفسية بسهولة بين المرء وبيئته المادية والاجتماعية ولكن ليس معنى هذا ان التطرف فى شدة الغرائز او الصفات المزاجية يحتم حسن السلوك او سوء السلوك فهذا بالذات متوقف على التوجيه والتعلم".

صعوبات البحث فى الوراثة والبيئة

رغم ما تقدم فانه ليس من السهل عادة فى دراسة الحالات ان نسب السلوك الى الوراثة او الى البيئة فاذا اخذنا مثلا حالة سرعة الغضب او حالة الجبن او الة عدم الاستقرار او غير ذلك فانه ربما كانت الصفة الخلقية راجعة فى اساسها الى صفة وراثية مزاجية وربما كانت قد انتقلت الى الطفل من الكبار المحيطين به فمن طريق المكاحاة غير المقصودة بانواعها المختلفة من تأثر بالايحاء والمشاركة الوجدانية والتقليد وتنتقل الاراء والانفعالات الخاصة بالصحة النفسية وانواع السلوك من انسان الى انسان ومن الاباء بنوع خاص الى الاطفال كذلك معاملة الاباء للابناء تختلف من طفل الى طفل اختلاف كبيرا وتبعا لاتخلاف المعاملة تتأثر شخصيات الاطفال الاخوة بينما بكون المعتقد انهم جميعا عاشوا فى بيئة مختلفة من حيث المعاملة". شاهد ايضا: الصحة النفسية والتصدع الصريح بين الزوجين