الخدمات الوقائية فى الحاجة لخدمات الجودة الصحية | IGTS

الخدمات الوقائية فى الحاجة لخدمات الجودة الصحية

الخدمات الوقائية فى الحاجة لخدمات الجودة الصحية

الخدمات الوقائية والتعرف على الحاجة لخدمات الجودة الصحية

المستوى الثانى من التعريف للحاجة الصحية يتعلق بالخدمات الوقائية للامراض المتوجب اتخاذها من قبل افراد

المجتمع وهم اصحاء والامثلة على هذا المستوى من الحاجة هى البرامج العمودية المتعلقة بمكافحة مرض ما

والوقاية منه وغالبا ما تكون هذه الاجراءات الصحية منوطة بفئة من السكان وليس بالمجتمع حيث هنا الحاجة

الصحية لكافة افراد المجموعة السكانية”.

تصنيف الفئات التى بحاجة الى خدمات الجودة الصحية المعرضة لخطر المرض

1- العمر او السن: مثلا برنامج التطعيم الموسع لكافة الاطفال من بعض الامراض”.

2- الجنس: مثلا برامج تنظيم الاسرة او مكافحة سرطان الثدى او سرطان عنق الرحم”.

3- المهنة : مثلا برامج الطب المهنى التى تعمل على وقاية عمال المصانع وتأمين بيئة سليمة لمكافحة التلوث

الصناعى”.

4- العرق: برنامج الوقاية من بعض الامراض الوراثية مثل التلاسيميا او فقر الدم المنجلى”.

5- المرض: برامج مكافحة السل او التدرن الرئوى”.

ترتبط الحاجة الى خدمات الجودة الصحية حسب هذا المستوى بفئات من المجتمع مازالت سليمة ومعافاة انما هى

معرضة للخطر اكثر من غيرها من الفئات وتكون البرامج الوقائية المقدمة عادة برامج عمودية تركز على مرض واحد

محدد وتكافح بطرق محددة ويمكن الاخذ بها بشكل واسع على مستوى المجتمع”.

مرحلة المرض الصامت

هذه مرحلة بدء المرض عند الشخص او المجتمع دون ان يعرف الشخص او الطبيب بوجوده وبالتالى فان الحاجة

للرعاية الصحية هى من باب التحرى عن الامراض من خلال فحوصات استكشاف لعدد من الامراض والهدف من هذا

التحرى هو تدارك المرض اذا وجد فى مراحله الاولى على امل التحرى للمرض ومعالجته وابقاء المريض فى افضل

وضع صحى ممكن والامثل على هذا النوع من الحاجة لخدمات الجودة الصحية كثيرة منها حملات طبية للكشف عن

ارتفاع ضغط الدم او السكرى او اكتشاف حالة سرطانية وتكون الطرق المستخدمة فى هذا المجال فحوصات سهلة

عادة وغير مكلفة ويمكن استعمالها بسرعة على شريحة عريضة من السكان كما تجدر الاشارة الى اهمية توفير

العلاج اذا ما تم اكتشاف المرض عن الفرد”.

مراحل ادارك الحاجة للرعاية الصحية

عند تأكد الفرد من كونه اصبح مريضا فإن هذه المرحلة مهمة وهى ترتبط بالعوامل المؤهلة والممكنة للانتفاع

بالرعاية الصحية لقد ادرك الفرد فى هذا المرحلة بانه عليل وبان عليه دخول النظام الصحى”.

مرحلة طلب خدمات الجودة الصحية والرعاية

تختلف هذه المرحلة عن المرحلة السابقة بان المريض يريد او يطلب بالرعاية الصحية انما دون ذلك احيانا حواجز او

صعوبات هى عادة:

1- صعوبات مادية: ففى بعض الدول على المريض ان يسدد كلفة الرعاية الصحية من جيبه الخاص مما قد يدفع

المريض الى تأخير عملية الطلب للعادية الصحية او التعويض عنها بمشورة صديق او التوجه الى صيدلى او معالجة

ذاته”.

2- صعوبات اجتماعية: ففى بعض الاحيان يجد المرء صعوبة فى دخول مرفق صحى اذا كان هذا المرفق يتوجه

اليه غير الميسورين او الفقراء او ان المرأة تجد صعوبة فى التوجه الى طبيب الاستشارته فى مرض نسائى”.

3- صعوبات تنظيمية: قد يفضل المرء عدم الاستفادة من خدمات الجودة الصحية اذا كانت هذه الخدمات غير

متوفرة بسهولة او بعيدة عن مقر سكنه او ان عليه الانتظار لفترة طويلة قبل الوصول الى مقدم الخدمة الصحية”.

مراحل استخدام الرعاية الصحية

تأتى هذه المرحلة بعد ان يكون الفرد قد اجتاز الصعوبات المذكروة اعلاه والتى قد تقيد من سهولة الحصول على

الرعاية الصحية وان هذه المرحلة هى الاهم من ناحية الطلب اذا انها مرحلة واقعية يحصل فيها التواصل بين صاحب

الحاجة الصحية ومقدم هذه الخدمة”.

الاستعمال والانتفاع من الرعاية الصحية

تجدر الاشارة الى ان هناك فرقا بين معنى استعمال الخدمات الصحية ومبدا الانتفاع منها فالاستعمال يعنى بان

صاحب الحاجة الصحية قد دخل النظام الصحى اما مبدا الانتفاع بخدما الجودة الصحية فهو يعنى بالاضافة الى صاحب

الحاجة الصحية قد دخل النظام الصحى انه انتفع او استفاد من هذه العملية فالانتفاع يضيف مبدأ اقتصاديا يعرف

بالنفع وهذا ليس مناورات لاستخدام الكلمات او الالفاظ لان الاندفاع يعنى ايضا بان صاحب الحاجة الصحية قد وثق

علاقته بمقدم الرعاية الصحية واستجاب لهذه العلاقة اواصبح اكثر ميلا للاخذ بالنصائح الطبية التى تعطى له او التى

عليه التقيد بها وهذا ما يعرف بالامتثال اى الاستجابة وهذا امر مهم اذ ليس من فائدة لصاحب الحاجة الطبية اذا هو

استعمل النظام الصحى دون الامتثال للارشادات والنصائح التى تطلب منه من سلوك او دواء او علاج”.

شاهد ايضا:

ما هى طرق تقدير استعمال خدمات الجودة الصحية ؟

 

دوراتنا