الجودة الصحية والتنظيم الداخلى للمستشفى | IGTS

الجودة الصحية والتنظيم الداخلى للمستشفى

الجودة الصحية والتنظيم الداخلى للمستشفى

التنظيم الداخلى للمستشفى

لا شلك فى ان المستشفى هى من اكثر منظمات تقديم خدمات الجودة الصحية تعقيدا ويرجع ذلك اساسا الى

تنوع طبيعة العمل فى المستشفى وما يتبع ذلك من تعدد الوظائف ومن المعروف ايضا ان المستشفى تقوم بتقديم

خدماتها للجميع مباشرا وذلك يستدعى درجة كبيرة من التنظيم ومهارات فى الادارة ومن الطبيعى ان يختلف الهيكل

التنظيمى من المستشفى لاخر حسب نوعية المستشفى وحجمها والجهة المالكة والغرض من التشغيل ولفهم

التنظيم الداخلى لاى مستشفى يستعان بخريطة تنظيمية توضح الهيكل التنظيمى للمؤسسة وتبين اقسامها

وتحدد مسؤولية وواجبات كل قسم كما توضح ايضا السلطات والمسؤوليات وقنوات الاتصال بين الاقسام ويلجاء اليها

الخبراء لدراسة المشكلات الادارية ومحاولة وضع الحلول المناسبة لها”.

عناصر الادارة التى تقوم بالاشراف على تقديم خدمات الجودة الصحية

1-مجلس الادارة ورئيس مجلس الادارة.

2- الجهاز الادارى والمدير.

3- الهيئة الطبية ورئيس الهيئة الطبية.

ولا بد من ايجاد علاقة عمل وثيقة بين هذه العناصر لكى يتم التنسيق بينهما لضمان حسن سير العمل وعدم

تعارض النواحى الادارية والتقنية مع النواحى الطبية وتقديم الخدمات”.

مجلس الادارة

مجلس الادارة هى السلطة العلية فى المستشفى وهى المسؤولة عن حسن ادارة ونوعية خدمات الجودة الصحية

المقدمة ويقر المجلس جميع القواعد واللوائح التى تنظم سير العمل فى المستشفى واقسامها المختلفة ويقر

الميزانية السنوية وجميع الشؤون المالية الاخرى كما يقوم بتعيين مدير المستشفى ويحدد سلطاته ومسؤولياته

ويقر نظام الهيئة الطبية والمعايير التى يتم على اساسها اختيار الاطباء العاملين بالمستشفى”.

الجهاز الادارى ومدير المستشفى

يؤدى مدير المستشفى بمساندة الحهاز الادارى دورا هاما وحساسا يتطلب العديد من المهارات والمواصفات ففى

الماضى كانت مؤهلات مدير المستشفى تقضى بأن يكون طبيبا متمرسا فى مهنته وملما بأمور المستشفيات

وكيف تتم تقديم خدمات الجودة الصحية وكان نجاح المدير ومقدرته على النهوض بالمستشفى يتوقفان على ميزاته

الشخصية والفردية وليس على دراسته وتدريبه فى مجال ادارة المستشفيات اما الان وبعد التطور السريع فى

خدمات المستشفى واتساع دوره فقد اصبحت ادارة المستشفيات علما مستقلا ويحتاج الى سنوات عديدة من

الدارسة والبحث والتدريب كى يتخرج منها الدارس ويبدأ حياته العملية كمتدرب فى ادارة المستشفى الى ان يصبح

ديرا فيما بعد وسواء كان لمدير المستشفى خبرة سابقة فى العلوم الطبية ام لا فلا بد من ان يدرس المواضيع

التالية حتى يستطيع اداء واجباته بدراية وكفاءة”.

1- النظام الخاص بتقديم خدمات الجودة الصحية ودور المستشفى فيه.

2- المحاسبة والعلوم المالية بما فى ذلك الميزانية وحساب التكاليف.

3- ادارة القوى البشرية.

4- ادارة الاقسام الداخلية للمستشفيات.

5- علاقة القانون بالطب والتشريعات الصحية المختلفة.

6- علم الاحصاء ونظم المعلومات واستخدام الحاسوب.

7- الامراض السارية وانتشارها والوقاية منها.

8- الامراض الانسانية والعلاقات بين الافراد والسلوك الانسانى.

9- الانتاجية وسبل تحليلها ورفع مستواها.

 الهيئة الطبية.

تشمل الهيئة الطبية كل الاطباء العاملين فى المستشفى على اختلاف دارجاتهم ويخضع الاطباء فى عملهم لنظم

وقوانين وكفاءة فى تقديم خدمة الجودة الصحية والرعاية الطبية توضع من قبل الهيئة الطبية ويتم اقرارها من مجلس

ادارة المستشفى وذلك لتنظيم النواحى التالية”.

1- طريقة اختيار الاطباء الذين لهم الحق الممارسة فى المستشفى وترقيتهم وفرض العقوبات بحقهم اذا خالفوا

اللوائح او النظم الطبية المتعارف عليها ويقسم الاطباء الى دراجات وفق مؤهلاتهم العلمية وخبرتهم منهم الطبيب

الاستشارى والاختصاصى والممارس العام والطبيب المقيم والطبيب المتدرب.

2-حقوق وواجبات كل فئة فيما يتعلق بإدخال المرضى للمستشفى وعلاجهم.

3-نوعية الخدمة الطبية التى يمكنهم ممارستها.

4-مسؤوليتهم القانونية تجاه المريض والمجتمع.

5-نظم تقييم العمل والتفتيش الطبى وضمان الجودة الصحية وغير ذلك من النظم واللوائح التى تهدف الى رفع

مستوى الخدمات.

شاهد ايضا:

ما هى الحاجة لادارة الجودة الصحية ؟

دوراتنا