شرح طريقة الشراء

التنشئة الاجتماعية والصحة النفسية للطفل

  2019-Mar-25
شارك على:

الصحة النفسية فى الاسرة

تعتبر الاسرة من اهم عوامل التنشئة الاجتماعية ،فهى الممثلة الاولى للثقافية وايضا اقوى الجماعات تأثيرا فى سلوك الانسان ،وايضا هى التى تسهم بالقدر الاكبر فى الاشراف على النمو الاجتماعى الاسرى للطفل وتكوين شخصيته وايضا توجيه سلوكه". وايضا للاسرة وظيفة كبيرة وهى وظيفة اجتماعية ونفسية هامة ،وهذا لانها المدرسة الاجتماعية الاولى للطفل وهى العامل الاول والاكبر فى صبغ سلوك الطفل بصبغة اجتماعية". وجميعا نعلم ان السنوات الاولى فى حياة الطفل تؤثر على التوافق النفسى او سوء هذا التوافق ،حيث يكون الاطفال شديد التأثر بالتجارب المؤلمة والخبرات الصادمة". وخصائص الاسرة هامة جدا وهذا لانها الوحدة الاجتماعية الاولى التى ينشأ فيها الطفل ،لانها المسؤولة عن تنشيئة الطفل اجتماعيا وهى التى تعتبر النموذج الامثل للجماعة الاولية التى يتفاعل الطفل مع اعضائها وجها لوجة ويتوحد مع هؤلاء الاعضاء ويعتبر سلوكهم سلوكا نموذجيا يحتذيه الطفل ويؤثرخصاتنا فى الصحة النفسية الخاصة به". فتستخدم الاسرة عدة اساليب نفسية اثناء التنشية الاجتماعية للطفل مثل الثواب المادى والمعنوى وايضا العقاب المادى والمعنوى والمشاركة فى المواقف وهذا من اجل تعليم السلوك والاستجابات والتوجيه المباشر والتعليم". فقد اجريت عدة بحوث حول ما هو دور الاسرة فى عملية التنشية الاجتماعية الخاصة بالطفل وما هو اثر ذلك على سلوكه ،فكانت هذه البحوث هى كالاتى: 1-المجتمع الواحد يوجد فيه فروق فى التنشئة الاجتماعية بين طبقة وطبقة وبين اسرة واسرة ،والمقصود هنا ان الطبقة الاجتماعية "الدنيا" لابد ان يوجد بها تسامحا فى عملية التنشئة الاجتماعية من اجل ان يكون بالصحة النفسية السليمة". 2-نظام التغذية الذى تتبعه الام مع الطفل فى مراحل نموه وخصوصا فى مرحلة الرضاعة فهو يؤثر فى حركة ونشاط الطفل ،ويجب اتاحة الفرصة الكافية للامتصاص فى فترة الرضاعة وتنظيم مواعيد الرضاعة وعدم القسوة فى الفطام ،وان يكون الفطام فى الوقت المناسب ويكون تدريجيا". 3-اسلوب ضبط عملية الاخراج فى الطفولة يرتبط فى الطفولة بالخجل وهذا لانه ينتج عن ضبطه والحرص والترتيب والنظام فى الكبر ،وايضا يجب اعتدال الوالدين فى التدريب على الاخراج". 4-فكلما كانت التنشيئة الاجتماعية للطفل سليمة وكلما قل نبذ الوالدين له وايضا كلما كانت اتجاهاتهم متعاطفة وكلما قل الاحباط فى المنزل قل الدافع الى العدوان عند الطفل ،وايضا للتنشئة الاجتماعية اثر فى الميل الى العدوان وضبطه عند الافراد". 5-الحماية الزائدة من جانب الوالدين لاطفالهم والتى التزمت التشدد فى نظام الرضاعة والفطام ،وهى تؤدى الى الاعتماد على الغير والاتكالية ،فتربية الاطفال فى المؤسسات تجعلهم اكثر ميلا الى البلادة واكثر عزوفا عن التفاعل الاجتماعى واكثر اتكالية واكثر حاجة الى انتباه الاخرين ومودتهم". 6-المستوى الاجتماعى الاقتصادى المتوسط والاعلى عن ذلك والذى يعنى الاستقرار المادى او الاقتصادى افضل وهذا بالنسبة لحالة الصحة النفسية الخاصة بالطفل". 7-ارشاد الازواج قبل الزواج وهذه عملية ضرورية وواجبة ضمانا لحالة الصحة النفسية لهما وللاسرة بأكملها". شاهد ايضا: مفاهيم اساسية لعلم الصحة النفسية