مرض الفوبيا و الصحة النفسية للمريض | IGTS

مرض الفوبيا و الصحة النفسية للمريض

مرض الفوبيا والصحة النفسية للمريض

مرض الفوبيا

ان مرض الفوبيا من الامراض المتعلقة بحالة الصحة النفسية فأنه يحدث نتيجة تغيرات فى العقل او تكون العوامل

الوراثية هى السبب ومع ذلك ايضا ضغوط الحياة اليومية وهذا يؤثر على داوئر السيطرة الخاصة بهذا المرض وايضا

على مراكز العاطفة والخوف بالعقل فقد اكد اخصائيين الصحة النفسية ان هذه الاضطرابات تؤثر على الانسان وايضا

تمنعه من الاستمرار فى حياته بشكل طبيعى وتبدأ اعرضها بالظهور فى السلوكيات اليومية وايضا شعور الانسان

بعدم الارتياح والارق والخوف الشديد وايضا ظهور حالة تعرق الايدى ورعشتها ومن الممكن ايضا ان يحدث ضيق

فى التنفس او اضطرابات فى القلب واحيانا الشعور بجفاف الفم والدوخة وارتخاء الاعصاب والغثيان فهناك سلسة

من المشاعر والاشياء الدالة على هذا المرض “.

ان مرض الفوبيا ينتج عنه الشعور الشديد بالخوف من اشياء معينه وهذا المرض يعتبر من امراض الصحة النفسية

المزمنة وله اسم اخر وهو الرهاب فهو يعرف بأنه يشعر المريض بالخوف المتواصل والمبالغ فيه تجاه شئ معين

او مكان معين او موقف معين فأذا تعرض المريض لهذا فيشعر بضيق فى التنفس وايضا الخوف المبالغ فيه

ومن الممكن ان يكون غير منطقى وهذا يكون شعور لايمكن التغلب عليه فى بعض الاحيان لكن من الضرورى اللجوء

الى اخصائى الصحة النفسية لان هذا المرض يرطبة بجزء صغير فى المخ يسمى باللوزة الدماغية وان حدث اى خلل

بها ينتج عنها هذا المرض لان اللوزة الدماغية هى المسؤولة عن افراز مادة الادرينالين وهذه المادة هى المسؤولة

عن قرار مواجهة الخوف او الهروب وحدوث اى تغير فى نسبة هذه المادة بالجسم ينتج عنه حالة من الضغط العصبى

الشديد “.

اخصائيين الصحة النفسية قسموا مرض الفوبيا الى ثلاث اقسام

1- الفوبيا الاجتماعية وقد قال اخصائيين الصحة النفسية ان هذا قسم من اقسام مرض الفوبيا وهذا يشعر الانسان

ويصيبه بالقلق الدائم من المجتمع المحيط به والشعور ان يكون محط للسخرية او الانتقاد وهذا ينتج عنه انسان

منطوى الشخصية “.

2- الاجورا فوبيا وهذا هو ايضا من اقسام مرض الفوبيا وهو يشعر الانسان بالخوف الشديد من البقاء منفردا ووحيدا

فى مكان معين مثل الاماكن المزدحمة فيشعر بالخوف الشديد ويشعر بالرغبة فى الهروب من هذا المكان لذا يفضل

مريض الاجورا فوبيا من البقاء الدائم فى البيت “.

3- اما هذا النوع فهو القسم الاخير وهو الاكثر انتشارا واطلق عليه اخصائيين الصحة النفسية اسم الفوبيا المعينة

لان هذا القسم او النوع يصيب المريض بالهلع الكبير والرغبة فى الخروج فورا من المكان لانه يمكن ان يتخيل اشيا

يمكن حدوثها فى الاماكن المغلقة وهذا من الممكن ان يؤدى الى اصابة المريض ايضا بمرض الوسواس القهرى

ومن الممكن ان تكون الفوبيا من الاماكن المرتفعة وهذا يجعل المريض لا يستطيع ان يصعد الى اماكن مرتفعة

وهناك انواع كثيرة فى هذا القسم تؤثر على مريض الفوبيا فى هذا النوع او القسم مثل “.

1- مرض فوبيا العواطف

2- مرض فوبيا القطط والكلاب

3- مرض فوبيا الحقن

4- مرض فوبيا الحشرات

5- مرض فوبيا الخوف من الاصابة من الامراض

العلاج الخاص بمرض الفوبيا

ان مريض الفوبيا يحتاج دائما اللجوء الى اخصائى صحة نفسية ويحتاج ايضا الى ان يشرح له مايتعرض به من كافة

كل شئ حتى يتمكن اخصائى الصحة النفسية من اعطاء العلاج المناسب لحالته فأن كل حاله لها علاجها الخاص

فهناك طريقتان اما بالعلاج النفسى واما بالعلاج الدوائى “.

شاهد ايضا:

دبلوم الصحة النفسية

دورات صحية

تربية الاطفال بصحة نفسية سليمة

دوراتنا