تغيرات الصحة النفسية والفسيولوجية للمرأة بعد الولادة

  2018-Oct-05
شارك على:
 

الصحة النفسية

ان الصحة النفسية هى من اهم ما يخص ميادين علم النفس وايضا اكثرها اهتماما فكل فرد فى هذا المجتمع له طريقته الخاصه فى التفكير والافعال التى يفضلها فالصحة النفسية هى المسؤله عن كل هذا وقد اكد هذا مجموعه كبيره من علما علم النفس فان المؤشرات التى تدل على تمتع الفرد فى المجتمع بصحة نفسية جيده هو ما يشعر به ومن الافعال التى تحدث ومن هنا يدرك الاخرون من حوله هل هو بصحة نفسية جيده ام لا والصحة النفسية ايضا هى جزء لا يتجزأ من جسم الانسان فهي تؤثر على باقى اجهزة الجسم من الناحية الصحية فمن الممكن ان يمرض الانسان ويحتاج الى التدخل الطبي والعلاج وفى هذه الفترة اصبح للمرض النفسى ادراك علمى وايضا اصبح له الكثير من المتخصصين الذين يتعاملوا مع المريض النفسى بسبب الاصابة به وهناك طرق حديثة للعلاج فلا يوجد داعى للخجل من الحديث لان اهم شئ هو الوقاية من المرض النفسى ومعرفة علاجه وايضا كيفية التعامل مع المريض النفسى وهناك اخصائيين للصحة النفسية يعرفون جيدا انه يجب التعامل مع المرض النفسى كنفس التعامل معه كأى مرض يصيب الجسم وانه يصيب جسم الانسان ويحدث هذا المرض نتيجة مشاكل كبيرة قد تعرض لها الانسان ففى بعض الاحيان يكون المرض النفسى بالوراثة فيكون فى جينات احدى الوالدين وينتقل الى الاجيال الاخرى فيوجد العديد من الامراض النفسية مثل القلق والاكتئاب وايضا الاضطرابات النفسية والفوبيا والوسواس القهر وهناك ايضا انواع عديده من الامراض النفسية المعروفة وكل مرض له علاجه الخاص وطريقة الخاصة ايضا فى العلاج وايضا فى سلوك الاخصائى او الطبيب المعالج.

الصحة النفسية للأم عند الحمل والولادة

اثناء فترة الحمل تتعرض المرأه الى الكثير من التغيرات الهرمونية وايضا الجسدية وهي تؤثرا بشكل كبير عليها وعلى حالة الصحة النفسية الخاصة بها فتكون اكثر عرضة للتقلبات المزجية وايضا للتوتر وللقلق واكثر الاوقات تكون اكثر عرضة للشعور بالغضب ولكن هذا يحدث فى مراحل الحمل ويعتبر هذا من التغيرات الطبيعية ولكن لابد ان يتم التميز بين التغيرات الطبيعية والشائعة والتغيرات التى تقوم بالتأثير على المرأة الحامل ومتى يتم اللجوء الى اخصائى الصحة النفسية لتجنب الخطر لان فى هذه الفترة تكون المرأه اكثر حساسية وتتعرض للكثير من الاحاسيس والمشاعر المختلطة وهذا يكون نتيجة تغير الهرمونات الناتجة عن الحمل وايضا يكون هناك احساس بالخوف الشديد والمستمر من فقدان الجنين ولابد من الانتباه لان كلما كانت حالة الصحة النفسية سليمة كانت ايضا صحتها البدنية سليمة وهذا هام جدا لصحة الجنين ايضا ولابد من الاخذ بالاعتبار ان اى من المشاكل التى تؤثر على الصحة النفسية للمراة اثناء فترة الحمل اذا تم الاهمال بها اولم يكون هناك اهتمام وعدم التعامل معها بشكل سليم سيؤدى هذا الى اكتئاب بعد فتر الحمل وايضا الولادة ويعد الاكتئاب ما بعد الولادة ظاهرة كثيرة الحدوث ومن الممكن ان تحدث بعد الولادة مباشرا او بعدها بفترة .

التغيرات الفسيولوجية المتعلقة بجسم الام

ان جسم المرأة الحامل يتعرض الى العديد من المتغيرات الكثيرة اثناء فترة الحمل وايضا بعد الولادة مباشرا لانه يتم انكماش رحم الام بشكل سريع للسيطرة على النزيف الذى يحدث للرحم بعد الولادة واستعادة حالة جسم الام الفسيولوجية مرة اخرى كما كانت وايضا شعور الام بالالام الناتجة عن الولادة مثل الالام التى تحدث فى الظهر والتعرق الشديد وهناك تغيرات جسمانية تعانى منها المرأة بعد الولادة ولكن سرعان ما تستعيد حالتها كما كانت.

تعدد التغيرات الفسيولوجية لجسم المرأة بعد الولادة

النزيف المهبلى ان انسلاخ بطانة الرحم يتسبب فى افرازات مهبلية فتتحول تدريجيا الى اللون الاحمر ومن ثم تدريجيا الى اللون البنى وعند توقفها تتحول الى اللون الوردى وبعد ذلك الى الابيض المائل للأصفرار وان هذه الافرازات تقترن بنمط الولادة سواء كانت ولادة مهبلية او قيصرية فهى تكون اكثر كثافة عند الولادة القيصرية وتتوقف بعد مرور ستة اسابيع سواء كانت قيصرية او مهبلية فأن الافرازات المهبلية تستدعى قلق عند المرأة اذا ازدات كثافتها وبدأت تخرج على شكل كتل من الدم المتجلط.

الام العجان بعد الولادة

ان منطقة الوصل بين المهبل والشرج تعانى منها المرأة بعد الولادة بسبب الالم الشديد الذى يكون بها ويكون هذا الالم بسبب تمزقها لتسهيل عملية خروج الجنين من قناة الولادة وايضا تكون هذه المنطقة متورمة لبعض الايام بعد الولادة المهبلية.

التغيرات الهرمونية بعد الولادة

هناك تغيرات عديدة تحدث للمرأة بعد عملية الولادة ولكن من اهم هذه التغيرات التى لابد التركيز عليها هى تغير الهرمونات الاساسية فى جسم المرأة فهى تؤثر عليها بشكل كبير مثل كمية السوائل الموجودة بجسم المرأة وقد يؤثر هذا كثيرا على حالة الصحة النفسية الخاصة بها لانه تقوم بأحتباس السوائل فى جسمها وهذا يعمل على تورم اماكن مختلفة بأنحاء جسمها مما يجعل شكل المرأة يتغير وهذا سبب كافيا لحدوث اضطربات بحالة الصحة النفسية الخاصة بها حيال شكلها وتكون ايضا التغيرات الهرمونية سبب فى العديد من المشاكل التى تحدث لها مثل. 1- تساقط الشعر 2- جفاف الجلد 3- التبول بستمرار 4- الجفاف المهبلى 5- التعرق الزائد وخاصتا اثنا الليل 6- التقلبات المزاجية

الاعياء العام بعد الولادة بسبب التغيرات الفيزيائية بالجسم

ان بعض النساء الحوامل قد تتحلى بحالة فيزيائية جيدة فى الفترة الزمنية التى تسبق الولادة الا ان ذلك لا يحد من شعورها الكبير بالاعياء بعد الولادة وهذا بسبب المجهود الكبير الذى يتم بذله اثناء الولادة وايضا تشعر المرأة بالاعياء فى فترة النقاهة التى تكون بعد الولادة مباشرا ومن الممكن ان تستمر الى عدة اسابيع ومن الممكن ان تصل الى اشهر وهذا يستمر حتى يسترجع جسم المرأة قوته كما كانت. شاهد ايضا: دبلوم الصحة النفسية دورات صحية