الصحة النفسية والتعامل مع الطفل العنيد

  2018-Oct-11
شارك على:

اولا الصحة النفسية

ان الصحة النفسية هى من اهم ما يخص ميادين علم النفس وايضا اكثرها اهتماما فكل فرد فى هذا المجتمع له طريقته الخاصة فى التفكير والافعال التى يفضلها فالصحة النفسية هى المسؤله عن كل هذا وقد اكد هذا مجموعة كبيرة من علماء علم النفس ان المؤشرات التى تدل على تمتع الفرد فى المجتمع بصحة نفسية جيده هو ما يشعر به ومن الافعال التى تحدث ومن هنا يدرك الاخرون من حوله هل هو بصحة نفسية جيده ام لا وايضا الصحة النفسية هى جزء لا يتجزأ من جسم الانسان فهي تؤثر على باقى اجهزة الجسم من الناحية الصحية فمن الممكن ان يمرض الانسان ويحتاج الى التدخل الطبي والعلاج وفى هذه الفترة اصبح للمرض النفسى ادراك علمى وايضا اصبح له الكثير من المتخصصين الذين يتعاملو مع المريض النفسى بسبب الاصابة به وهناك طرق حديثة للعلاج فلا يوجد داعى للخجل من الحديث لان اهم شئ هو الوقاية من المرض النفسى ومعرفة علاجه وايضا كيفية التعامل مع المريض النفسى وهناك اخصائيين للصحة النفسية يعرفون جيدا انه يجب التعامل مع المرض النفسى هو نفس التعامل معه كأى مرض يصيب الجسم وانه يصيب جسم الانسان ويحدث هذا المرض نتيجة مشاكل كبيرة قد تعرض لها الانسان ففى بعض الاحيان يكون المرض النفسى بالوراثة فيكون فى جينات احدى الوالدين وينتقل الى الاجيال الاخرى فيوجد العديد من الامراض النفسية مثل القلق والاكتئاب وايضا الاضطرابات النفسية والفوبيا والوسواس القهر وهناك ايضا انواع عدية من الامراض النفسية المعروفة وكل مرض له علاجه الخاص وطريقة الخاصة ايضا فى العلاج وايضا فى سلوك الاخصائى او الطبيب المعالج.

الصحة النفسية الخصة بالطفل فى اولى مراحل عمره

ان السنوات الاولى فى مراحل عمر الطفل يكون لدية غريز حب الاستطلاع وايضا حب المعرفة ويكون هذا ضرورى جدا لنموه العقلى فأن فحص الاشياء وفكها وتركيبها وتحريكها هو نوع من السلوك المعرفى للطفل الذى يقوم بتشكيل شخصيته وايضا ينميها ويوسع مدركاته ومعارفه لكل ما يحيط به من اشياء وهذا ما يساعده على اكتساب الخبرات ليتم تطوير نموه العقلى وايضا يقوم على تقوية الذاكرة الخاصة به فأذا لم يتم الاهتمام بالطفل وايضا بمعرفة ما هى حالة الصحة النفسية الخاصة به ستكون هناك نتيجة عكسية لكل شئ مثل عدم معرفة الطفل بالتعامل مع الاشياء وقلة خبرته وهذا يؤدى الى ان يقوم بكسرها او اتلافها ويغمر الطفل حين ذاك الشعور القوى بالفرح عندما يقوم بكسر الاشياء او يشعل النار فيها او يحطمها وهذا قد يعرض الطفل للكثير من المخاطر .

الوقت الذى يتم معرفة ان هناك اضطراب بحالة الصحة النفسية للطفل

عندما يقوم الطفل فى تكسير الاشياء التى تحيط به سواء كانت اشياء يمتلكها او لا وتكون هذه علامات واضحة ان هناك اضطربات فى حالة الصحة النفسية الخاصة به وهذا الامر يدفع كثير من الاباء بالانزعاج لان الطفل يقوم بأتلاف الاشياء التى يمكن ان تكون باهظة الثمن وهو لا يعرف انه الطفل يعنى من اضطرابا فى حالة الصحة النفسية الخاصة به ويكون فى بعض الاحيان سلوك الطفل تخريبى.

الاسباب التى تكون وراء سلوك الطفل التخريبى

1- ان يكون الطفل غير متوافر له اى مجال للتمتع واللعب 2- زيادة النشاط الحركى الخاص بالطفل ويكون هذا بسبب خلل بالغدة الدرقية 3- حب الاستطلاع ومحاولت فك الاشياء وتركيبها 4- الغيرة الشديدة من الاشقاء بسبب اهمال الاباء 5- اهمال الاباء وشعوره بفقد مكانته بين افراد اسرته 6- البرامج التلفيزيونية والالعاب الالكترونية التى تحد على العنف 7- عدم تقبل الذات بالنسبة للطفل وهذا لعدم شعوره بالامان

العلاج النفسى للطفل العنيد فى سلوكة التخريبى

1- يجب ان يكون هناك امرا لفظيا صارما مثل لا تكسر الاشيا 2- يجب ان يكون هناك امرا فعليا لتوقيف السلوك التخريبى للطفل 3- حين يكون الطفل منزعج كثير ويقوم بتكسير الاشياء يجب عزله فى مكان هادئ لمدة 5 دقائق حتى يهدآ 4- يجب ان يتم توصيح قيمة الاشياء بالنسبة للطفل مثل الالعاب الخاصة به 5- يجب مساعدة الطفل فأذا قام بتخريب شئ وبعده قام بأصلاحه لابد من مدحه 6- لابد من التفاهم مع الطفل ومساعدته فى تجاوز هذا السلوك ولابد الاستماع له لماذا قام بفعل التخريب وايضا يجب تفاهم مشاعره وهذا قبل معاقبته 7- مكافأة الطفل اذا قام بفعل اشياء جيدة حتى يتم ترسيخ الصواب او السلوك الجيد داخل عقلة وايضا يجب ان يقوم الاباء بالحديث مع الطفل حتى يتم التوضيح له انه كلما قام بأخفاض التخريبات التى يقوم بها كانت لها مكافأة اكثر.

نصائح اخصائيين الصحة النفسية للسيطرة على سلوك الطفل التخريبى

1- لابد من الاهتمام بمراقبة تصرفات الطفل الصغير حتى لا يقوم بأيذاء نفسه. 2- الحظر من وضع الاشياء الخطيرة فى متناول الاطفال مثل الكبريت او الادوية او القداحات حتى لا يقوموا بأحراق نفسهم او منزلهم. 3- الاهتمام بتأمين المنزل من الغاز والالات الحادة والكهرباء 4- عدم وضع الاشياء الثمنية فى متناول ايدى الاطفال فقد يقوم بكسرها والقائها من النوافذ مثل المجوهرات او الهواتف. شاهد ايضا: دبلوم الصحة النفسية دورات صحية