الصحة النفسية والانجاب بعد طول انتظار وما اثاره على تربية الاطفال | IGTS

الصحة النفسية والانجاب بعد طول انتظار وما اثاره على تربية الاطفال

الصحة النفسية والانجاب بعد طول انتظار وما اثاره على تربية الاطفال

الصحة النفسية

ان الصحة النفسية هى من اهم ما يخص ميادين علم النفس وايضا اكثرها اهتماما فكل فرد فى هذا المجتمع له

طريقته الخاصه فى التفكير والافعال التى يفضلها فالصحة النفسية هى المسؤله عن كل هذا وقد اكد هذا مجموعه

كبيره من علما علم النفس ان المؤشرات التى تدل على تمتع الفرد فى المجتمع بصحة نفسية جيده هو ما يشعر

به ومن الافعال التى تحدث ومن هنا يدرك الاخرون من حوله هل هو بصحة نفسية جيده ام لا وايضا الصحة النفسية

هى جزء لا يتجزأ من جسم الانسان فهي تؤثر على باقى اجهزة الجسم من الناحية الصحية فمن الممكن ان يمرض

الانسان ويحتاج الى التدخل الطبي والعلاج وفى هذه الفترة اصبح للمرض النفسى ادراك علمى وايضا اصبح له

الكثير من المتخصصين الذين يتعاملوا مع المريض النفسى بسبب الاصابة به وهناك طرق حديثة للعلاج فلا يوجد

داعى للخجل من الحديث لان اهم شئ هو الوقاية من المرض النفسى ومعرفة علاجه وايضا كيفية التعامل

مع المريض النفسى “.

الانجاب بعد طول انتظار واثاره على تربية الاطفال

ان الانجاب بعد طول انتظار او بعد عدة محاولات حمل لم يقيض لها النجاح سيعطى الطفل دلالة مبالغة فيها فى

اتجاه الاعتزاز والفخر وارضاء النرجسية والاهتمام المفرط كما فى اتجاه القلق والهواجس والافراط فى

الانشغالات الخاصة بالصحة النفسية المبالغة فى الاتجاهين ستنعكس على عفوية الصلة مع الطفل والتفاعل معه”.

فهى بمقدار ما تؤدى الى تضخم الذات على حساب نمو مبدأ الواقع والنظرة الواقعية الى الذات عند الطفل قد

تحملى عبء قلق الاهل وهواجسهم وتحوطاتهم التى تتخذ طابع الاهتمام الزائد والحماية الزائدة التى تحول دونه

والتمرس باختبارات الحياة “.

وبالطبع فان لتسلسل الولادات منطقة فى تحديد دلالة الطفل كما هو معروف مثل ولادة صبى بعد عدة بنات

او العكس ويتعرض الطفل فى هذه الحالة عموما الى الاهتمام الزائد الذى يضخم دالالته وبالتالى يضخم نظرته

الى نفسه ما يؤدى الى الثقة الكبيرة بالذات “.

على العكس الى انعدام القدرة على تمثل مبدأ الواقع وبالتالى انعدام القدرة على اقامة علاقات افقية تتصف

بالتكافؤ مع الاتراب وبفرض شئ من هذا القبيل على الطفل الذى يأتى بعد عدة فواجع حدثت خلال الولادات

السابقة “.

انه سيعرض لوضعية غير عادية من الاهتمام الزائد والتقدير الزائد والقلق والحماية الزائدتين فى اناْ معا والعلاقة

والتفاعل يشوبهما القلق والهواجس اللذان يشكلان عبئا نفسيا ثقيلا على الطفل.

شاهد ايضا:

الصحة النفسية والتباعد النفسى بين الزوجين

دوراتنا