الصحة النفسية لمرضي التوحد

  2018-May-26
شارك على:
يعرف خبراء الصحة النفسية التوحد علي انه اضطراب عصبي يؤدي إلى ضعف التفاعل و التواصل الاجتماعي لدى الأطفال، و تؤثر هذه الاضطرابات على عملية معالجة البيانات في المخ، و تصبح الأعراض واضحة قبل أن يبلغ الطفل ثلاث سنوات. و يعتبر التوحد إعاقة تدوم مدى الحياة و قد اشارت الدراسات ان الاطفال المصابون بمرض التوحد هم اكثر عرضه للاصابة باضطرابات اخؤي تؤثر عليهم . يشترك المصابون بالتوحد فى ثلاث صعوبات أساسية و بعضهم قادر علي ان يعيش حياته بشكل طبيعي نسيبا و البعض الاخر يحتاج لدعم خاص طوال حياته و يقسم

خبراء الصحة النفسية الصعوبات الثلاثة كالتالي :

- وجود صعوبة فى استخدام و فهم اللغة للإتصال مع الأخرين . - وجود صعوبة فى التواصل الإجتماعى مع الأخرين . - وجود صعوبة فى التصور الإجتماعى"Social imagination" .

نصائح خبراء الصحة النفسية للتعامل مع مريض التوحد :

ا يوجد علاج فعال للتوحد و لكن يعتمد العلاج في الاساس علي وجود بيئة مناسبة للمريض في المنزل و المدرسة و يجب توفير الجو الملائم لضمان استقرار صحة المريض و اليكم اهم نصائح خبراء الصحة النفسية للتعامل مع مريض التوحد : 1. العمل مع مريض التوحد لمساعدته و تشجيعه لحدوث طرق أفضل للإتصال و التواصل. 2. توجيه السلوك ليتعلم التعبير عن ذاته ضمن أشكال مقبولة إجتماعياُ. 3. توفير مناخ هادئ يساعد في استقرار الصحة انفسية لمريض التوحد و تهدئته و البعد عن القلق و التوتر . 4. يشير اخصائيين الصحة النفسية ان مريض التوحد غالبا برتبط بشئ معين او جسم معين و يجب الاحتفاظ به لانه يساعد علي تهدئته . 5. محاولة ايجاد طرق بديلة لتهدئة مريض التوحد اذا كان ينزعج من الازدحام او الضوضاء يمكن استخدام سدادات الأذن عند الخروج من المنزل . 6. السماح بممارسة النشاط المفضل له في بيئة آ منة . 7. استخدام جمل قصيرة و لغة مباشرة . 8. يشير اطباء الصحة النفسية علي اهمية استخدام الصور لمساعدة مريض التفهم علي التواصل و فهم الاشياء. 9. استشارة اخصائي الصحة النفسية الخاص به في حالة ملاحظة اي اعراض جديدة .