دور القائد في ادارة الجودة الصحية الشاملة | المجموعة الدولية لخدمات التدريب IGTS

دور القائد في ادارة الجودة الصحية الشاملة

دور القائد في ادارة الجودة الصحية الشاملة

المقدمة ( الجودة الصحية )

يعتبر دور القائد ذو اهمية بالغه عند ادخال و تنفيذ ادارة الجودة الصحية الشاملة في المؤسسات الصحية .

و قد اصبحت الاساليب الادارية التقليدية القديمة غير مجدية في ظل تحديات القرن الواحد و العشرين و ازدياد

المنافسة لذلك فعلي القائد الإداري البدء باتباع اساليب ادارية حديثة حتي يظل متميزاً و تبقي المؤسسة التي

يقودها في إطار المنافسة . وقد أثبتت التجارب نجاح اسلوب ادارة الجودة الشامله في القطاعات العامة والخاصة .

و لعل من ابرز النجاحات التي حققتها ادارة الجودة الشاملة هو تطبيق الجودة الصحية في المؤسسات و المنشآت

الصحية المختلفة علي مستوى القطاعين العام و الخاص .

يعتمد نجاح عملية ادارة الجودة الصحية بشكل كبير علي التزام الأدارة توفير القيادة المناسبة و تخضع عملية اختيار

قادة ادارة الجودة الصحية لمقاييس علمية دقيقة .

و من المؤكد ان قيادة ادارة الجودة الصحية تحتاج شخص واعي تماما بمهام و شروط عملية الجودة و ان تطبيق

الجودة الصحية في المسسات الصحية المختلفة يشمل كافة الأنشطة و المسئوليات ، لذلك فمن المهم ان تتوفر

في قائد ادارة الجودة الصحية النشاط و الرؤية الثاقبة و الشخصية المؤثرة و المثابرة و التصميم بجانب الخبرة و روح

المنافسة و التحلي بالقيم و الأخلاق و الثبات علي المبدأ و الثقة العالية .

معايير القائد الفعال في ادارة الجودة الصحية :

توجد عدة عناصر اساسية يجب ان تتوافر في كل قائد في وضع اتخاذ القرار و المسئولية و إليكم بعض هذه العناصر :

القدرة علي التحليل : عن طريق جمع و تكوين مقدار كبير من المعلومات التي تتعلق بمجال الجودة الصحية و القدره

علي تحليلها و استخدامها لاتخاذ القرارات و كلما زادت جودة و مقدار و استخدام هذه المعلومات بطريقة صحيحة

قلت نسبة الوقوع في الخطأ.

القدرة علي التغيير و الابتكار و الابداع : يعد الابداع السبب الرئيسي لانتقال المؤسسة الصحية من مستوى الجودة

الصحية إلي مستوى اعلي منه .

النظرة المستقبلية : من المهام الرئيسية للقائد بعد النظر و النظر للمستقيل و التخطيط و التنبؤ علي المدى القريب

و البعيد و الاستعداد للتطوير و اتباع اساليب جديدة لتفادى الصعوبات و المعوقات .

حسن اختيار فريق العمل و تفعيل الطاقة البشرية : يحتاج القائد فربق عمل متعاون و علي قدر عالي من الكفاءة

و الخبرة لتحسين مستوى الخدمة المقدمة في المؤسسات الصحية و تطبيق شروط و معايير الجودة الصحية مع

ضرورة حث القائد علي اهمية وجود روح فريق العمل بين العاملين بالمؤسسة بمختلف الاقسام و الوظائف . ضرورة

تحفيز العاملين ماديا و معنويا و اشراكهم في عملية اتخاذ القرار و علي القائد ان يغرس بالعاملين مبادئ الانتماء

و الالتزام و الانجاز و ان يكون القائد نموذج ملهم للعاملين بالمؤسسة .

التحدي و القدرة علي المخاطرة : يجب ان يتحلي القائد بالشجاعة الكافية للتحدى و المخاطرة لكي يتمكن من

الارتقاء بمستوى المؤسسه لما هو افضل و تحقيق معايير و مفاهيم و متطلبات الجودة الصحية علي مختلف

المستويات و لن يحدث ذلك إلا عن طريق التأثير الايجابي بالآخرين .

تحديد الهدف : تحتاج قيادة برنامج إدارة الجودة الصحية إلي تحديد هدف و رؤية معينة يستطيع كل العاملين

بالمؤسسة استيعابها لكي يتمكنوا من تنفيذها علي ارض الواقع ضمن اطار جدول زمنى محدد .

الرقابة : تحتاج برامج الجودة الصحية إلي وضع اجراءات ثابتة و واضحة للمراقبة و يجب علي القائد التأكد من الالتزام

بهذه الاجراءات و متابعتها بشكل دورى لتحسين عملية تطبيق الجودة .

الحفاظ علي رضا العملاء : يحتاج قائد ادارة الجودة الشاملة للاستماع إلي توقعات العملاء و دعم الموظفين و حثهم

لخلق لغة حوار مع العملاء حول جودة الخدمة و المكان و الاسلوب و الاهتمام بالاستماع إلي شكاوي العملاء

و محاولة ايجاد حلول لها و ارضائهم و ادراك حاجتهم و رغباتهم .

و من المهم ان يقوم القائد باستطلاع رأي اعملاء بشكل عشوائي من وقت لأخر لمعرفة ارائهم حول الخدمة

المقدمة لهم و معرفة المشكلات التى تواجهم لتحسين مستوى الجودة الشاملة بالمؤسسة .

 

دوراتنا