التغذية العلاجية وضرر اليود المشع والاغذية المضادة له | IGTS

التغذية العلاجية وضرر اليود المشع والاغذية المضادة له

التغذية العلاجية وضرر اليود المشع والاغذية المضادة له

التغذية العلاجية

ان مصطلح التغذية العلاجية يظهر فى الكثير من الاحيان لان التغذية العلاجية هى قسم من الاقسام الطبية

التطبيقية التى تعمل وتهدف الى خلق نظام وبرنامج غذائى متوازن يعمل على وقاية الانسان من التعرض لبعض

الامراض مثل امراض القلب وايضا امراض الكلى ومرض السكر او الضغط وغيرها الكثير من الامراض فأن نظام التغذية

العلاجية يهتم بجميع مراحل صور الغذاء فهو من ان يتم التفكير فى تناول الطعام والى ان تتم عملية حرق الطعام

ومن ثم هضمه وبعد ذلك اخراجه على هيئة فضلات “.

ان التغذية العلاجية هى التى تساهم بشكل كبير فى تعزيز جوانب الصحة العامة للجسم لأحتوائها على العناصر

الغذائية التى تفيد جسم الانسان مثل المعادن والبروتينات والكالسيوم والفيتامينات التى تقوى البنية الجسدية

للانسان وايضا تعمل على تقوية جهاز المناعة للحماية من الامراض فهناك جوانب كثيرة يتم الافادة منها للانسان

من التغذية العلاجية السليمة “.

مدى ضرر اليود المشع

بالنسبة لليود المشع فوجود فى الجو نتيجة للتلوث الخارجى للغلاف الجوى فمثلا بعد كارثة تشرنوبل فى اوكرانيا

سنة 1986 تعرض الكثير من الناس لليو المشع مما ادى الى قيام الحكومة السوفيتية باعطاء الناس كمية كبيرة

من اليود غير المشع فى الالبان نتيجة لتعرض الابقار والماعز للأمطار الالشعاعية فى الحقول “.

الاغذية المضادة لضرر اليود المشع

اما بالنسبة لخطر اليود المشع فى الغدة الدرقية قد يؤدى الى تلف الخلايا وبالتالى يقلل من القدرة الوظيفية لها

وبالنسبة للغذية العلاجية لابد ان تشمل على الكثير من من اليود غير المشع وذلك عن طريق تناول الخضروات

الطازجة والزبادى والاسماك وعشب البحر حيث يوجد به عنصر يحمى من التأثيرات الضارة للاشعاع وبالنسبة

للزبادى واللبن الرائب فهما يحتويان على بعض انواع البكتيريا التى تحمى القناة الهضمية من مخاطر الاشعاع.

شاهد ايضا:

التغذية العلاجية لمكافحة عدوى الانفلونزا والوقاية منها

دورات صحية

دوراتنا