كفاءات ادارة المستشفيات | IGTS

كفاءات ادارة المستشفيات

كفاءات ادارة المستشفيات

ادارة المستشفيات

ان ادارة المستشفيات تعتمد على شقين اساسيان هما اولا الشق او الجانب الادارى والشق الثانى او الجانب

الثانى هو الشق الطبى فأن الشق الطبى ليس له علاقة كبيرة فى ادارة المستشفيات لان الاهم هو الشق

الادارى او الجانب الادارى لان الجانب الادارى المتعلق بأدارة المستشفيات يمكن ان يقوم

بأدارته اى شخص عادى ليس فقط الاطباء لانها كغيرها من المؤسسات لها عدد من من الاقسام مثل القسم

الادارى وايضا قسم العلاقات العامة والقسم المتعلق بالخدمات المقدمة من المنشأة او المؤسسة “.

ما توفرة الادارة من متطلبات

1-توفر ادارة العناية الشخصية والفردية لكل مريض ويعتبر كل مريض متفردا بوجود العديد

من الاشخاص الذين يعانون من نفس المرض.

2- توفر الادارة الرد السريع والتجاوب لتوقعات المريض او العميل.

3- تهتم ادارة المستشفيات بالرعاية الصحية الاولية وايضا صحة المجتمع حتى فى تقديمها للرعاية الثانوية والرعاية

من الدرجة الثالثة.

4- اهتمام ادارة المستشفيات بالمواكبة مع الرعاية الطارئة وادارة الازمات مثل الحوادث والطوارئ فهى جزء لا يتجزء

من الادارة.

5- عدم امكانية حدوث خطأ والتى هى يمكن ان تنتهى بأزهاق الارواح او العجز الدائم او المرض المزمن.

6- الاهتمام بأظهار فريق من المتخصصين الذين يطالبون بحرية اتخاذ القرارات والاجراءات ويتوقعون الحصول عليها.

7- التقيم الحازم فى وجود اهداف ونتائج غير مصقولة وغير واضح للخطط الموضوعة من ادارة المستشفيات.

سياسات الادارة فى ايجاد الحلول العملية

لتلافى المشكلات التى يمكن ان تنشأ والتعامل معها بنجاح اذ يجب تلافى المشكلات وحلها فان ادارة

المستشفيات ليست مسألة سهلة انها مسألة بالغة التعقيدات ولكن لا حاجة لان تسبب القلق والحصار العصابى

اذا تم التعامل معها بصورة ملائمة فهناك اوضاع لتلافى بروزالمشاكل وحل المشكلات التى تنشأومهما كان حجم

ووضع المشكلة كبيرا او صغيرا تجنب بروزها بصورة يومية فعاليا ماتسبب للادارة بالتوتر وتحدث تلك الامور والمشاكل

حتى بوجود افضل القوانين فالمشاكل لا تحترم الانظمة والقوانين او الاجراءات فربما تربح او تخسر.

شاهد ايضا:

وضع ادارة المستشفيات لمواكبة التطور

دوراتنا