الصحة النفسية لمريض الذهان | المجموعة الدولية لخدمات التدريب IGTS

الصحة النفسية لمريض الذهان

يمكن تعريف مرض الذهان أو البارانويا انه انفصال الشخص عن العالم الحقيقي و تخيل المريض احداث ليست

حقيقية فهو عبارة عن مجموعة من الحالات العقلية التي تحدث نتيجة وجود خلل في التفكير بشكل منطقي

و يظهر بشكل واضح من خلال الأدراك الحسي و التفكير بشكل مشوش مما يؤدى لحدوث هلاوس سمعية و بصرية

و يشعر المريض بمخاوف و ان المحيطين به يتآمرون عليه. و يعد مرض الذهان من امراض الصحة النفسية التي

يواجه المتخصصين صعوبة في تشخيصها و علاجها.

و يعاني مريض الذهان من صعوبة في التواصل و التفاعل الأجتماعي و صعوبة في التواصل مع الاشخاص المحيطين

بهم مهما كانت درجة قربهم من الشخص المصاب .

و قد اشار متخخصين الصحة النفسية انه يتم تشخيص مرض الذهان عن طريق مراقبة سلوك المريض فتظهر اعراض

مثل تجنب الاختلاط و التواصل مع الاخرين و يتخيل المريض احداث ليست حقيقة ، و و يشير اطباء الصحة النفسية

انه من الممكن ايضا تشخيص مرض الذهان عن طريق فحوصات الدم فيتم قياس نسبة الهرمونات و الايونات في الدم

و من الممكن ايضا اخضاع المريض للرنين المغناطيسي .

نصائح اطباء الصحة النفسية لعلاج مرض الذهان :

 إليكم بعض ارشادات و نصائح خبراء الصحة النفسية التي يجب اتباعها لعلاج مرض الذهان :

  1. الابتعاد عن التوتر و الازعاج و توفير جو هادئ و عدم الضغط علي المربض للقيام بالاشياء التي تتطلب منه مجهود .

2. توفير الدعم النفسي للمريض عن طرق الأهل و الاصدقاء حيث ان الدعم الحقيقي للمريض يحسن من حالة

المريض و يساعد في استقرار الصحة النفسية له .

3. العمل علي زيادة ثقة المريض بنفسه و معاملته معامله طبيعية و ان لا يتم التعامل معه علي انه مريض نفسي

او مصاب بتأخر عقلي لضمان سلامة الصحة النفسية له .

4. عدم تذكير المريض بالنوبات و الهلاوس التي تصيبه حتي لا يشعر بالاحراج .

5. لضمان استقرار المريض يجب اتباع نصائح الطبيب المعالج و المداومة علي العلاج في الوقت

المحدد

6. له و اذا حدث اي تطور في الحالة يجب اللجوء إلي الطبيب مباشرة .

شاهد ايضا: علاقة الصحة النفسية بنقص فيتامين د

دوراتنا