الصحة النفسية للمرأه الحامل و اكتئاب ما بعد الولادة

مقالات عن:- الصحة النفسية

تتعرض المرأة الحامل للكثير من التغيرات الجسدية والهرمونية التي تؤثر بشكل كبير على الصحة النفسية لها

فيحدث لها تقلبات مزاجية ، وقلق و توتر و خوف و احيانا تشعر بالغضب ، وهذه التغيرات تحدث خلال مراحل مختلفة

في الحمل وهي تعتبر تغيرات طبيعية ولكن من المهم التمييز بين التغيرات الطبيعية الشائعة و التغيرات التي تؤثر

علي المرأة الحامل و متي يحتاج الأمر للجوء إلي اخصائي و الحصول علي المساعدة. العديد

من النساء يتعرضن لنوبات من البكاء و خاصة في الفتره الاولي من الحمل تصبح المرأة اكثر حساسية و تتعرض

للكثير من المشاعر المختلطة نتيجة للتغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل و تشعر بالخوف المستمر من فقدان

الجنين و يحب الانتباه ان كلما كانت الصحة النفسية للمرأة الحامل سليمة كلما كانت صحتها الجسدية و صحة

جنينها ايضا في حالة جيدة . و يجب الاخذ في الاعتبار ان المشاكل التي تؤثر علي الصحة النفسية للمرأة اثناء

الحمل اذا تم اهمالها و عدم التعامل معها بشطل سليم سوف يؤدى ذلك إلي اكتئاب ما بعد الولادة ، و يعد اكتئاب

ما بعد الولادة ظاهرة شائعة و يمكن ان يحدث بعد الولادة مباشرةاو بعدها بعدة اشهر .

نصائح خبراء الصحة النفسية للمرأة اثناء و لتجنب حدوث اكتئاب ما بعد الولادة :

1. متابعة الحمل مع الطبيب المختص للأطمئنان علي صحة الأم و الجنين .

2. اتباع نظام رياضي خاص بالسيدات الحوامل اثناء الحمل فمن الممكن ممارسة رياضة اليوجا اثناء الحمل و بعد الولادة .

3. من اهم عوامل استقرار الصحة النفسية للمرأة الحامل مشاركة الزوج لها و دعمها معنويا ومساعدتها في الأعمال المنزلية .

4. عدم الاستسلام للحزن و القيام بالأعمال التي تزيد من الشعور بالسعادة بشرط ان ان لا تكون متعبة و مرهقة .

5. الأنخراط في المجتمع و عدم اللشعور بالخجل من شكل الجسم و الاهتمام بشراء ملابس مناسبة و مريحة لهذه الفترة .

6. يشير خبراء الصحة النفسية علي ضرورة تمتع المرأه الحامل بروح معنوية جيدة و ان تبتعد عن التوتر و الغضب

و الضغوطات النفسية و المشاكل الحياتية فيجب الحفاظ علي الاستقرار النفسي للحامل حتي ينعم الجنين بصحة

جيدة ايضا .

شاهد ايضا:- تأثير الصحة النفسية علي مريض السرطان

دوراتنا