مرض التوحد وكيفية التعامل معه

مرض التوحد

ما هو مرض التوحد

 التوحد او  ” الاوتيزم” هو الاسم العلمى لمرض التوحد، هو مرض يصيب الأطفال و يؤدي إلي ان يصبح الطفل قليل التفاعل و التواصل مع من حوله فهو مرض عصبي يدفعه إلى الانطواء وعدم التواصل و يسبب له مشاكل فى النطق . التوحد عند الأطفال يجعل الطفل يخلق عالما خاصا به للعيش بمفرده ويتواصل بأنماط سلوكية مكررة ومقيدة، وتبدأ اعراض التوحد في سن الثانية أو الثالثة من عمر الطفل، ويؤثر التوحد على المصابين به ويمنع استيعاب المخ للمعلومات و معالجة البيانات ، وتغييره لربط الخلايا العصبية وانتظامها واضطرابات في اكتساب مهارات التعليم السلوكي لدى الطفل . و اكدت أغلب الدراسات إلى أن الجانب الوراثى هو المسبب لهذا المرض . يحدث مرض التوحد نتيجة إعاقة إنمائية وليس خللا فى كروموسومات معينة لدى الطفل ، فيمكن أن يظهر المرض لدى طفل فى سن الثالثة بعد ان يكون لديه حصيلة لغوية كبيرة .

 

اسباب مرض التوحد

لا توجد اسباب محددة لإصابة الطفل بـ التوحد ولكن هناك أسباب مختلفة تسبب مرض التوحد عند الأطفال كالتالي :

1- العوامل الوراثية .

2- اضطراب في الجينات .

3- مشكلة في تكوين اجهاز العصبي والدماغ .

 

اعراض مرض التوحد

قد لا ينتبه الكثير من الأهالي لاعراض التوحد في البداية فمن الممكن ان تبدأ أعراض التوحد بالظهور من عمر الستة أشهر و لكنها تكون بسيطة ففي عمر الستة أشهر لا يهتم بمن حوله أو يبتسم لهم، ولا ينتبه عندما يناديه احد باسمه أو حتى يلاعبه و مع الوقت تزداد الأعراض ويصبح من الصعب التعامل مع الطفل، وفي عمر السنتين أو الثلاث سنوات تكون واضحة جداً ويمكن تمييزها . و كلما اكتشف الأهل أعراض التوحد سريعاً كلما اصبحت معالجة الطفل بشكل أفضل و يستطيع ان يتعايش مع الناس بشكل أفضل ويكون قادر على خدمة نفسه ولكن إذا تأخر علاج الطفل؛ فسوف يؤدي ذلك إلى تأخر حالته و تمكن المرض منه، مما يجعل الطفل يواجه الكثير من الصعوبات في حياته فيحتاج الي لمساعدة المستمرة . و اشارت الدراسات ان مرض التوحد يصيب الأطفال الذكور أكثر من الأطفال الإناث بمعدل ثلاث أو أربعة أضعاف. ومن أكثر أعراض التوحد الشائعة بين الأطفال والتي يجب الانتباه إليها :

1- صعوبة التكلم بشكل طبيعي وتكرار نفس الكلمات وغالبا يتأخر طفل التوحد في الكلام مقارنة مع الأطفال في عمره .

2- عدم التواصل الاجتماعي مع الآخرين .

3- صعوبة التفاهم مع الطفل وتعليمه الصواب من الخطأ.

4- الاهتمام بأشياء محددة  وتكرارها باستمرار وعدم الاهتمام بتعلم أي شي جديد.

5- الصراخ الدائم والمتواصل وبسبب وبدون سبب.

6- انطواء الطفل على نفسه و استمتاعه بالعزله .

7- عدم القدرة على ادراك مشاعر وأحاسيس الآخرين .

8- عدم الرغبة في التواصل البصري المباشر.

 

علاج مرض التوحد وكيفية التعامل معه :

1- علاج المشكلة الموجودة في الخلايا العصبية ومحاولة السيطرة عليها وتخفيفها عن طريق العلاج بالأدوية.

2-  تعليم الطفل في مدارس خاصة بمرضى التوحد حتي يتم التعامل معهم بطريقة خاصة و مدروسه تساعدهم على التواصل  والتجاوب مع الأطفال الآخرين والاندماج مع العالم من حولهم والاستجابة لكافة المؤثرات المحيطة بهم .

3- تعليم الطفل كيفية النطق بشكل سليم و علاج مشكلة النطق .

4- مراعاة الحالة النفسية للطفل فعلى الأهل معرفة ما يسعده وما يحزنه والحرص على عدم إبقائه وحيداً لفترات طويلة.

5- يجب علي الوالدين التحدث مع الطفل بشكل مستمر لابعاده و اشغاله عن عالمه الخاص .

6- الحرص علي خلق جو متغير بعيد عن الروتين و النمطية .

 

يمكنك قراءة المزيد من مقالات الصحة النفسية من هنا

دوراتنا



المقالة التالية
المقالة التالية
ما هي اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المستشفيات  هي جهة مستقلة…
Shares