أهمية تغذية الحامل في فترة الحمل الأولى (أول 3 شهور)

أهمية تغذية الحامل في فترة الحمل الأولى (أول 3 شهور)
أهمية تغذية الحامل في فترة الحمل الأولى (أول 3 شهور)

يتوقف الزمن فى هذه اللحظة التى يقول لكِ الطبيب فيها أنتِ حامل..هذه النعمة العظيمة التى ينعم الله بها عليكى فتشعرى بسعادة لامثيل لها ولم تحظى بها من قبل. تخيلى كيف سيكون شكل مولودك واسمه وغرفته والترحيب بحياة صغيرة داخل حياتك. عندما تبدأ رحلة الحمل يجب عليكى الاعتناء بتغذيتك لكى تؤمنى لكى ولطفلك جميع العناصر الغذائية اللازمة لصحتكما معاً خاصةً فى الأشهر الأولى من الحمل. فهي من أصعب المراحل التى تحتوى كل أعراض الغثيان والقىء وغيرها من الأعراض التى تختلف من سيدة لأخرى. إليك فى هذا المقال دليل شامل عن تغذية الحامل فى الأشهر الثلاثة الأولى التى تتكون فيها وتُبنى أعضاء الجنين لذلك عليكى اتباع نظام غذائى متوازن يضمن لكى التغذية الصحيحة لكى ولطفلك.

تغذية الحامل السليمة

تغذية الحامل السليمة يجب أن تتضمن كل العناصر الغذائية بدايةً بالسكريات والبروتينات والمعادن والفيتامينات والألياف. وأي نقص في هذه المكونات ينعكس سلباً على حياة الجنين وتكوينه. يمكنك توزيع وجباتك الثلاثة إلى 6 وجبات صغيرة وخفيفة على معدتك طوال اليوم وتجنبى فراغ معدتك لوقت طويل. واحرصى على تناول أطعمة سهلة الهضم لتجنب تعب المعدة وعسر الهضم وابتعدى عن الأطعمة عالية الدسم والمقلية والبهارات. اشربى العصائر الطازجة والماء بين الوجبات وليس معها لتعويض مايفقده الجسم من سوائل أثناء التقيؤ ولتجنب الغثيان. أما إذا كنتى تشعرين بالغثيان طوال الوقت وهذا محتمل فى الشهور الأولى يمكنك تناول مقدار صغير من النشويات كقطعة بسكويت مالحة أو كعكة صغيرة قبل النهوض من السرير بتلت ساعة. وإذا طالت هذه الحالة تناولى الطعام البارد واستنشقى هواءً نقياً بشكل يومى وامتنعى عن المنبهات والكافيين بكل أنواعه.

ما يجب التركيز عليه في الشهور الأولي

فى الشهور الأولى من تغذية الحامل يجب أن يزداد التركيز على تناول الفوليت (المادة الأولية المكونة لحمض الفوليك b9 من فيتامينات المجموعة B) الهام للنمو فى مراحل الجنين الأولى ويجب على تغذية الحامل أن تتضمن الفوليك كجزء أساسى منها ويمكن تناوله فى الخضروات الداكنة مثل السبانخ والبروكلى والحبوب كالقمح والفول والبقوليات كافاصوليا والعدس والفواكه كالبرتقال والأفوكادو ويجب العلم أن الإهمال فى تناول الفوليك يسبب تشوهات للأجنة فى الجمجمة والعمود الفقرى ويمكن أن تصاحبه مدى الحياة لذلك يجب تناوله قبل 3 أشهر من التخطيط للحمل والاستمرار عليه أول 3 أشهر أيضاً.

يجب أن تعلمى أيها الأم القادمة أنه لايتوقع منكِ أى زيادة فى الوزن فى الفترة الأولى ولاتهتمى بمن يقولون لكى تناولى طعاماً بكثرة فمايهم فى هذه المرحلة هو الكيف وليس الكم. نوعية الغذاء وتوازنه وأحتوائه على العناصر الغذائية كاملةً والحليب ومشتقاته هو أساسى فى وجبتك اليومية وذلك لأهمية الكالسيوم للأم والجنين وبناء العظام والأسنان. وتمتاز مجموعة الحليب ومشتقاته بكمية هامة من البروتينات والدهون الصحية والفيتامينات الهامة لكى ولجنينك. ومن ضمن جوانب تغذية الحامل الهامة هى الحبوب الكاملة التى تحتوى على فيتامين B بشكل عام الذى يحافظ على صحة الجهازين الهضمى والعصبى والمساعدة فى إنتاج الطاقة اللازمة للجسم.

أما البروتينات فى اللحوم والدجاج والبيض مصادر ممتازة للأحماض الأمينية الأساسية. ومن الرائع فى تغذية الحامل أن تجمع بين البروتين الحيوانى والنباتى حيث أنه لايمكن الإعتماد على نوع واحد منهم فقط. أما الأسماك والأكلات البحرية الغنية باليود الهام للغذة الدرقية فيجب تناولها من مرتين إلى 3 مرات أسبوعياً. ومن أهم الخضروات الغنية بالألياف والفيتامينات الملفوف وورق العنب والسبانخ والجزروالخس والجرجير والبقدونس ويفضل أكلها نيئة فى السلطة أو كحساء نصف سواء ولاتُغلى لمدة طويلة لأن ذلك يفقدها أهم عناصرها.

ما يجب الحذر منه

احذرى من فقر الدم المنتشر فى البلاد العربية نتيجة لعدم تغذية الحامل بشكل سليم وهو من أحد أسباب وفيات الأم أو الطفل أثناء الولادة. والأطعمة الغنية بالحديد هى العسل الأسود والخرشوف والسبانخ والرمان والمشمش والكبدة.

أما إذا كنتى تبحثى عن فرصة لتكونى طبيبة نفسك وتتعلمى أسس التغذية العلاجية بشكل عام ومن ضمنها تغذية الحامل والرضع والطفل والمراهقين والرياضيين وغيرهم إليكى دورة التغذية العلاجية المقدمة من المجموعة الدولية لخدمات التدريب تدرسيها وانتى فى منزلك وتصبحى أخصائية تغذية لنفسك ولأسرتك ولعائلتك.

دوراتنا



المقالة التالية
المقالة التالية
ماهي طرق مكافحة العدوى داخل المستشفيات الوقاية من العدوى بالأمراض…
Shares