العلاقة بين الصحة النفسية و مرض السكر | المجموعة الدولية لخدمات التدريب IGTS

العلاقة بين الصحة النفسية و مرض السكر

 

يعتبر مرض السكر من الأمراض التي تؤثر على الصحة النفسية للمريض وأسرته، حيث ان مرض السكر هو مرض

مزمن لا يمكن الشفاء منه و لمن يمكن السيطرة عليه للحد من مصاعفاته و مخاطرة و يحتاج مرض السكر

من المريض ان تكون الصحة النفسية له في حالة مستقرة حتي لا يزداد الأمر سوء . و يشير الاخصائيين

ان مرض السكر من الممكن ان يصيب الفرد نتيجة لتعرضه لضغوطات نفسية و عاطفية “.

العلاقة بين مرض السكر و الصحة النفسية هي علاقة ثنائية حيث انه كلما كانت الحالة النفسية سيئة يحدث خلل

في معدل السكر . لذلك يجب علي مريض السكر المتابعة المستمرة و تناول العلاج و عمل الفحوصات الدورية

و يجب الاعتناء بالمريض نفسيا حتي يتقبل مرضه و اسلوب التعايش معه و اتباع نظام غذائي يتماشي مع الحالة

المرضية و النفسية له. و يجب علي اسرة المريض احتواءه و الحفاظ علي استقرار الصحة النفسية له و تحمل غضبه

و عصبيته و مزاجيتة حتي تستقر حالته و يتفهم مرضه و نمط الحياه الخاص به . من الممكن ان يتعرض مريض

السكر للاكتئاب نتيجة للضغوطات النفسية الناتجة عن الاصابة بالمرض و شعور المريض بالاجهاد و التعب و صعوبة

التركيز فمن الممكن ان يؤثر مرض السكر علي الذاكرة وقوة الإدراك والحالة النفسية للمريض و القدرة الجنسية

والقدرة الحركية.

نصائح خبراء الصحة النفسية للتعامل مع مرض السكر :

1. من اهم عوامل استقرار الصحة النفسية لمريض السكر الابتعاد عن الحزن و التشاؤم .

2. ممارسة الرياضة و اي هواية تعمل علي تحسين الحالة المزاجية للمريض .

3. تقبل المرض و اختيار الاسلوب المناسب للتعامل معه .

4. المداومة علي قياس نسبة السكر للاطمئنان علي استقرار نسبة السكر في الدم و تجنب حدوث اي خلل .

5. تلقي الدعم النفسي من الاصدقاء و الاقارب و مشاركتهم الاحاسيس و المخاوف التي يشعر بها مريض السكر .

6. محاولة السيطرة علي وزن الجسم فمن المهم الحفاظ علي شكل الجسم حتي لا تتأثر الصحة النفسية للمريض

بالتغيرات الجسمانية التي من الممكن حدوثها نتيجة للاصابة بمرض السكر .

دوراتنا